عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فن وأعمال العندليب الراحل وكل ما يختص به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها وفاءً وحبا و إخلاصا من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسكن عيونى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

تاريخ التسجيل : 30/04/2015
عدد المساهمات : 20
انثى

مُساهمةموضوع: وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة   الإثنين 31 أغسطس 2015, 6:56 am

لو وزنت أفعالك وأحوالك بأفعال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو كانت أفعالاً عادية وليست في نظرك عبادية، كالتأسي به في طريقة الكلام، ومعاملة الأنام والحركة والسير والمشى خالياً أو في الزحام، فكلُّ أفعاله كانت مطابقة للكتاب لأن خلقه كان هو القرآن، وكل أقواله كانت من مشكاة وحى الله فقد كان لا ينطق عن الهوى كما أخبر مولاه، وكما قال لأصحابه أنه لا ينطق في رضا أو غضب إلا بما يرضي الله.

فأنت بمتابعتك له تثاب على ذلك وتؤجر على ذلك، ويصير العمل الذى هو في نظرك عملٌ عاديٌ عبادةً لله جلّ في عُلاه تستحق عليها أعلى أنواع الأجر وأفضل أنواع الثواب وأرفع مقامات التكريم عند حضرة الكريم الوهاب لأنك تشبهت بحضرة النبي الأواب وسرت على هدى السنة والكتاب.

أما لو سار الإنسان في حياته وفي دنياه على ما تأمره به نفسه وهواه ولم يُوفق للتأسى في كل ذلك برسول الله صلى الله عليه وسلم، كانت أعماله وبالاً عليه يوم يلقى الله، ولا يجد لها حسنة ولا أجراً ولاخيراً ولا برَّاً، بل وأسوأ من ذلك أنه بحاله يصبح مدعاة للتنفير من دين الله ونشر الأمراض القلبية التى تنفر الناس منه ومن نهج حَبيب الله، فأساس الأجور عند الله أن يكون العمل مطابقاً لما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأنه بذلك ينصلح المجتمع ويتقدم ويرقى بفضل إقامة دين الله والتخلق بأخلاق حَبيبه ومُصطفاه.

وقد مشى على هذا المنهاج أصحابه الكرام فأعزّهم الله على جميع أعداء الله وأغناهم الله وجعلهم وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة مع حَبيب الله ومُصطفاه، ولذلك قال سيدنا عمر رضي الله عنه: {إنَّا كُنَّا أَذَلَّ قَوْمٍ فَأَعَزَّنَا اللَّهُ بالإسْلاَمِ، فَمَهْمَا نَطْلُبُ الْعِزَّ بِغَيْرِ مَا أَعَزَّنَا اللَّه بِهِ أَذَلَّنَا اللَّهُ}{1}

فنحن جماعة المؤمنين أجمعين وأتباع سيد الأولين والآخرين نحتاج إلى ثورة داخلية قلبية وصحوة إيمانية ليس في المساجد فقط ولكن في الشوارع والمعامل والمصانع والمدارس والجامعات، ثورة حقيقية لنرجع إلى القيم التى أرساها رسول الله صلى الله عليه وسلم ونرجع إلى الأخلاق التى كان عليها ونرجع إلى الأحوال التي أمرنا أن نتجمّل بها، فإذا قمنا بذلك مجتمعين وجمعنا قلوبنا على ذلك فإن الله لن يخيّب رجاءنا، بل سيُصلح جميع أحوالنا.

لقد وقف النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم أمام الكعبة المعظمّة وخاطبها قائلاً: {مَا أَطْيَبَكِ وَأَطْيَبَ رِيحَكِ. مَا أَعْظَمَكِ وَأَعْظَمَ حُرْمَتَكِ. وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَحُرْمَةُ الْمُؤْمِنِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ حُرْمَةً مِنْكِ. مَالِهِ وَدَمِهِ، وَأَنْ نَظُنَّ بِهِ إِلاَّ خَيْراً}{2}
وقال أيضاً: {كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ . دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ}{3}

حرّم علينا الإسلام أن نعتدي بالقول أو بالفعل باللسان أو باليد أو بالسلاح أو بالتشنيع والتجريح على كل من يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله،.من سبَّ واحداً من المسلمين العاديين، ما وصفه وما نعته؟ يقول فيه حضرة النبى صلى الله عليه وسلم : {سِبابُ المُسْلمِ فُسوقٌ وَقِتالُه كُفْر}{4}
أى أن من سبَّ مسلماً صار فاسقاً والعياذ بالله، أما من يقتله فهوكفر.

أمَّا من يشنّع على مسلمٍ وهو يعلم أنه غير ذلك، وإنما يشنِّع عليه قاصداً أن يهدمه أمام المجتمع وأن يُخزيه أمام إخوانه المؤمنين، يقول فيه صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قالَ في مُؤْمِنٍ ما لَيْسَ فِيهِ أسْكَنَهُ الله رَدْغَةَ الْخَبَالِ حَتَّى يَخْرُجَ مِمَّا قالَ}{5}
لأنه لا ينبغي لمسلم أن يُشنِّع على مسلم ولا يعتدي على مسلم وإنما المؤمنون أجمعون شرقاً وغرباً نساءاً ورجالاً شيوخاً وأطفالاً، قال الله لنا فيهم أجمعين: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ} الحجرات10
 
كلهم أخوة بينهم التآلف، بينهم التواد، بينهم التحاب، بينهم الشفقة والعطف والرحمة، بينهم اللين، بينهم كل الأخلاق الكريمة التى كان عليها سيد الأولين والآخرين، ويجمعهم قول الله في كتابه المبين: {رُحَمَاء بَيْنَهُمْ} الفتح29
رحمة سابغة في المعاملة، وفي الحديث، وفي البيع والشراء، وفي الأجر في المستشفيات، وفي الأجر في المدارس التى بالمصروفات، رحماء بينهم، والشدة على مَن؟ {أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ} الفتح29

لكن وجدنا في هذه الأيام الشدة يعاني منها المؤمنون ويُروّع منها المسلمون ويُخاف منها الآمنون المُطمئنون، وإذا سكتنا ولم نتحرّك سيأتي علينا الدور أجمعين، من منا لم يعاني في طريقٍ سار فيه فوجد الطريق مقطوعاً واستمّر ساعات حتى وصل؟ من منا لم يركب المواصلات فوجد فيها الغاصبين والخطرين يريدون أن يعتدوا على الآمنين؟ والكل يأخذ نفسه جانباً ويقول: (وأنا مالي) إذا قلنا جميعاً ذلك حاق بنا أجمعين مانراه الآن.

يا أمة خير الأنام، يا أمة بلدٍ مدحه الحَبيب عليه أفضل الصلاة وأتم السلام، يامن قال فيكم رسول الله صلى الله عليه وسلم: {إذا فتح الله عليكم مصر بعدي فاتخذوا فيها جنداً كثيفاً فذلك الجند خير أجناد الأرض}{6}
بلدكم يُدَمَّر والإقتصاد يُدَمَّر والأمن يُدَمَّر والمنشآت تُدَمَّر كيف نعيش في بلدٍ يُدَمَّر ونحن نتفرّج، وكلٌ يقول ما شأني ماذا أصنع وماذا أفعل؟ ليس هذا حال المسلمين وليس هذا حال المؤمنين وإنما المسلمين والمؤمنين يتكاتفون، قال صلى الله عليه وسلم: {المؤمنُ للمؤمنِ كالبُنيانِ يشُدُّ بعضُهُ بعضاً، وشَبَّكَ بينَ أصابعِه}{7}

لا بد أن نتكاتف لإزاحة هؤلاء المنافقين وليكن ما يكن، لا بد أن نهبَّ جميعاً لتطبيق الأخلاق المحمدية والأوصاف القرآنية التى أمرنا الله أن نكون عليها في حياتنا الدنيوية، ويكفينا في هذا المقام لو تخلقنا بخلقٍ واحد كان عليه الحَبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم السلام حتى قبل بعثته وقبل تكليفه برسالته، لقد كان صلى الله عليه وسلم يُدعى بين قومه قبل أن ينزل عليه وحى السماء ، وقبل أن يجتبيه الله للرسالة وقبل أن يتنزَّل عليه القرآن، كان يُدْعى بينهم الصادق الأمين، والأمة كلها وصفها الله في القرآن، فقال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ} التوبة119


{1} عَنْ طَارِقٍ، رواه الحاكم، وقال : صحيح على شرطهما {2} سنن ابن ماجه، عن عبد الله بن عمرو {3} عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، صحيح مسلم ، والحديث بتمامه للفائدة {لاَ تَحَاسَدُوا، وَلاَ تَنَاجَشُوا، وَلاَ تَبَاغَضُوا، وَلاَ تَدَابَرُوا، وَلاَ يَبِـعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ. وَكُونُوا، عِبَادَ اللّهِ إِخْوَاناً. الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ. لاَ يَظْلِمُهُ، وَلاَ يَخْذُلُهُ، وَلاَ يَحْقِرُهُ. التَّقْوَى ههُنَا، وَيُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ: بِحَسْبِ امْرِىءٍ مِنَ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِم. كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ . دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ} {4} صحيح البخاري ومسلم ، عن عبدالله {5} سنن أبي داوود عن بن عمر، وردغة الخبال هى عصارة أهل النار أعاذنا الله تعالى منها ومما يقرب لها {6} عمرو بن العاص عن عمر فى كشف الخفاء، ووردت في المقاصد الحسنة للسخاوي {7} عن أبي موسى صحيح البخاري

http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85

منقول من كتاب {إصلاح الأفراد والمجتمعات فى الإسلام} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجانا}





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

مُساهمةموضوع: رد: وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة   الإثنين 31 أغسطس 2015, 9:54 pm


اقتباس :
لكن وجدنا في هذه الأيام الشدة يعاني منها المؤمنون ويُروّع منها المسلمون ويُخاف منها الآمنون المُطمئنون، وإذا سكتنا ولم نتحرّك سيأتي علينا الدور أجمعين، من منا لم يعاني في طريقٍ سار فيه فوجد الطريق مقطوعاً واستمّر ساعات حتى وصل؟ من منا لم يركب المواصلات فوجد فيها الغاصبين والخطرين يريدون أن يعتدوا على الآمنين؟ والكل يأخذ نفسه جانباً ويقول: (وأنا مالي) إذا قلنا جميعاً ذلك حاق بنا أجمعين مانراه الآن

شدة أى شدة إنتى بتتكلمى عن أى بلد 
الطريق المقطوع فين الطريق المقطوع 
إنتى بتشاهدى أفلام خط الصعيد وعدو الليل متأثرة بالسينما 
و أى مواصلات فيها الغاضبين و الخطرين 
كلنا فى مصر نركب مواصلات 
أحلى مواصلات فى الدنيا 
و أحلى بلد فى الدنيا 
عارفة مصر ام الدنيا و حتكون قد الدنيا تحيا مصر تحيا مصر 





اقتباس :
بلدكم يُدَمَّر والإقتصاد يُدَمَّر والأمن يُدَمَّر والمنشآت تُدَمَّر كيف نعيش في بلدٍ يُدَمَّر ونحن نتفرّج، وكلٌ يقول ما شأني ماذا أصنع وماذا أفعل؟ ليس هذا حال المسلمين وليس هذا حال المؤمنين وإنما المسلمين والمؤمنين يتكاتفون، قال صلى الله عليه وسلم: {المؤمنُ للمؤمنِ كالبُنيانِ يشُدُّ بعضُهُ بعضاً، وشَبَّكَ بينَ أصابعِه}{7}

لا بد أن نتكاتف لإزاحة هؤلاء المنافقين وليكن ما يكن، لا بد أن نهبَّ جميعاً لتطبيق الأخلاق المحمدية والأوصاف القرآنية التى أمرنا الله أن نكون عليها في حياتنا الدنيوية، ويكفينا في هذا المقام لو تخلقنا بخلقٍ واحد كان عليه الحَبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم السلام حتى قبل بعثته وقبل تكليفه برسالته، لقد كان صلى الله عليه وسلم يُدعى بين قومه قبل أن ينزل عليه وحى السماء ، وقبل أن يجتبيه الله للرسالة وقبل أن يتنزَّل عليه القرآن، كان يُدْعى بينهم الصادق الأمين، والأمة كلها وصفها الله في القرآن، فقال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ} التوبة119
ما هذا الكلام ماهو الذى يدمر إنتى بتتكلمى عن اى بلد 
إحنا بلدنا مصر ليس فيها شئ يدمر 
الإقتصاد يسير على خطى رائعة 
و الأمن الحمد لله هو فى زى مصر فى الأمن 
كيف يدمر الحمد لله الشرطة تحافظ على البلد بزمام قوى 
و ماهى المنشأت التى تدمر 
ليس هناك منشأت تدمر
كل إنسان يعيش على أرض مصر بيحمد الله على النعمة التى وهبها الله تعلى لبلدنا الأمن و الأمان 
و تحيا مصر تحيا مصر  


العاب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء الدين أحمد
المدير العام
المدير العام
avatar

الأوسمة :

العمر : 51
تاريخ التسجيل : 04/10/2013
العمل/الترفيه : محامى
عدد المساهمات : 8630
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادى مع العندليب
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة   الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 12:59 am

بدايات الموضوع رااااااائعة
ولكن هناك في الاخر ما يحتاج لتفسير
مثلا ما المقصود بالاتي :
لا بد أن نتكاتف لإزاحة هؤلاء المنافقين وليكن ما يكن
من هم المقصود بهم المنافقون ؟
هل هم المتطرفين والارهابيين الذين يقتلون ويفجرون ؟
أم المقصود أهل الحكم ومؤسسات الدولة ؟
وايضا : 


بلدكم يُدَمَّر والإقتصاد يُدَمَّر والأمن يُدَمَّر والمنشآت تُدَمَّر كيف نعيش في بلدٍ يُدَمَّر ونحن نتفرّج،
اذا كان ذلك صحيحا وهو غير صحيح
من في رأيك يفعل ذلك ؟
الحمد لله بلدنا الآن بدأت تعود لمكانتها الطبيعية
بعد ان حاول البعض من المتأمرين من الداخل والخارج تدميرها
ولكن هيهات . انها مصر أم الدنيا
شعبها جيشها وجيشها شعبها
انتظر منك اجابات على تساؤلاتي
وشكرااا



لسه مشوار الحياة شايل لنا وقفات
معالم فى طريق الحب أحلى كتير من اللى فات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halim.forumegypt.net
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

مُساهمةموضوع: رد: وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة   الأربعاء 02 سبتمبر 2015, 8:01 am

أين أنتى لماذا لم تدخلى المنتدى 
نرجو وجودك لنعرف ما هى تلك البلد التى تقصديها 


العاب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتن فؤاد
اشراقة حبيب الملايين
اشراقة حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 02/08/2014
عدد المساهمات : 2680
انثى

مُساهمةموضوع: رد: وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة   الخميس 03 سبتمبر 2015, 2:47 pm



ياختى العزيزة عندى سؤال هل تاكدتى من كلامك المكتوب

ولا هو منقول من مكان مغرض عايز يسئ لمصر وشعبها

مصر الحمد لله بدات تقف بقوة وسط الشعوب بفضل رئيسنا

المحترم عبد الفتاح السيسى ولا ننسى وقوف السعودية حكومة وشعبا معنا

والامارات والكويت والاردن وغيرهم البلاد العربية هدفها واحد

اذا وقعت دولة تاثرت باقى الدول كلنا فى مركب واحد

ولازم كل البلاد العربية تقف يد واحدة لمحاربة الارهاب

والتطلع الى التنمية الشاملة فى جميع المجالات

والتكاتف ونمنع الكلام المغرض الهدام الذى لا يوصل الى شئ

غير زعزعة بلادنا ولكن مصر امنة ( ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منون
نوارة المنتدى
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 26/06/2015
عدد المساهمات : 292
انثى

مُساهمةموضوع: رد: وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة   الجمعة 04 سبتمبر 2015, 2:25 am

انا مش هقول اكتر من اللى قالوه

بس حابة اقولك بلاش تصدقى الاعلام

مش كل حاجة بيقولوها بتحصل بيزودوا كلام من عندهم عشان يزيدوا مشاهدة مش اكتر ...


انا مصرية وعايشة فى مصر فى المنطقة اللى عايشة فيها بيقولوا كلام حريقة ومظاهرات ولا اى حاجة بتحصل


وانا مش بقول كده لانى مع السيسى او حاجة انا مش مع السيسى ولا مرسى ولا اى حد


انا مع اللى يعمل حاجة حلوة لبلدنا وعايزاكى تتاكدى من اى معلومة قبل ما تنشريها وتصدقيها


احنا اقتصادنا الحمد لله بقى حلو جداا وبلدنا الحمد لله كويسة عقبال باقى الدول لما ترجع زى الاول ياارب


لكن اللى يقولك الكلام ده ده جاهل وعايز يدمرنا صدقينى


وعايزة توضيح ياريت مين المنافقين



ورد افرح عيش مع الزمن الجميل ورد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسكن عيونى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

تاريخ التسجيل : 30/04/2015
عدد المساهمات : 20
انثى

مُساهمةموضوع: رد: وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة   الأربعاء 18 نوفمبر 2015, 12:03 am

الموضوع تم طرحه ايام حكم الاخوان
كلنا مع جيش مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وجهاء في الدنيا وسادة وعظماء في الآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: الفئة الأولى :: اسلاميات ( مرئية - مسموعة - مكتوبة )-
انتقل الى: