عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فن وأعمال العندليب الراحل وكل ما يختص به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها وفاءا وحبا واخلاصا من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكايات حب من أدوار شادية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاتن فؤاد
اشراقة حبيب الملايين
اشراقة حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 02/08/2014
عدد المساهمات : 2680
انثى

مُساهمةموضوع: حكايات حب من أدوار شادية   الخميس 18 فبراير 2016, 12:18 am






حكايات حب من أدوار شادية


شادية أو دلوعة الشاشة، هذه الفنانة التى لم تكن مجرد ممثلة أدت أدواراً بقيت

فى عقول محبيها، بل كانت أيقونة للجمال والأنوثة،

سحرها الخاص صنع منها ملكة متوجة، ومرجع لهن ليس فقط على مستوى الجمال

والأناقة والأنوثة، بل على مستوى الشخصية، فأصبحت مثل أعلى للجميع يتعلمن منها

كيف يصبحن نساء جدعات قادرات على تحقيق النجاح والحب والعيش كالملكات،

من وحى أفلام دلوعة السينما شادية نسترجع أدوار أثرت فى النساء وكانوا أكثر أعمال

الدلوعة تأثيراً فى هنّ.

مراتى مدير عام ....

أحد أهم الأعمال التى عبرت فيهم شادية عن المرأة المستقلة، التى لا تغفل الحب الذى ينبض به قلبها،

ولم تفسد حلمها بالنجاح لكى تعيش إلى جوار رجل تحبه، أحسنت فى إدارة المعركة بين القلب والعقل،

هذا هو الدور الذى أجادته شادية على الشاشة وفشلت فيه الكثير من النساء، وتمنى الكثير من هن أن

يلعب دورها فى الحقيقة. لم تكن فنانة تجيد التمثيل والإقناع، بل استطاعت أن تعلم محبيها كيف يمكن

أن تكون الحياة والحب، هذا الدور الذى مس قلوب النساء وقت عرضه لأول مرة وحتى الآن،

ففى هذا الدور الذى قدمته عام 1966، هو مازال مرجع لكثير من النساء فى فنون إدارة الحياة

والموازنة بين العمل والزوج.

أغلى من حياتى...

حكاية من ألف ليلة وليلة، حباً انتهى نهاية مأساوية

إلا أنه كان بالنسبة للكثير من النساء هو الحب الذى لا مثيل له على أرض الواقع،

قصة حب عاشتها شادية على الشاشة، وشعر بها النساء، تألمن لفراقهما وفرحوا باللقاء من جديد،

أحد أهم أدوار شادية الرومانسية، وعلى الرغم من أن هذا العمل أنتج فى عام 1956 إلا أنه

مازال له مكانة خاصة فى قلوب النساء. أحمد ومنى قصة خلدتها السينما، وعشقها الجمهور

وحفظ تفاصيلها وأعلن دعمه لبطليها، فانتهى العمل ومرت السنوات، ومازالت القصة عالقة فى

عقول الجماهير.

معبودة الجماهير ...

على الرغم من أنها شادية إلا أن من كان يلعب البطولة أمامها هو عبد الحليم حافظ معشوق

النساء فى مصر، هذا العمل الذى كان ومازال من أجمل الأعمال المشتركة بينهما،

كما أن قصة الحب التى جمعت بين سهير"شادية" وإبراهيم "عبد الحليم حافظ" كانت من أجمل

قصص الحب التى رأتها الشاشة وعلى الرغم من الوجع الذى تخللها إلا أنها كانت من أجمل

قصص الغرام، التى تسرح معها النساء، وتجد فيها الكثير من التضحيات من جانب سهير

وكذلك إبراهيم، لينتصر الحب فى النهاية. هذه القصة هى الأخرى التى كانت من أجمل القصص

التى رأتها الشاشة وأحبتها النساء، وتمنى الكثير من هن أن يكن هن بدلاً من شادية ويسعدن بكل هذا الحب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

مُساهمةموضوع: رد: حكايات حب من أدوار شادية   الخميس 18 فبراير 2016, 2:07 pm

كل الكلام سليم جدا 
مراتى مدير عام غير نظر الرجل للمرأه العاملة 
بخلاف طبعا حب الزوج لطموح و تطلعات زوجته الوظيفية 
يمكن فتح أعين الرجال و النساء على حياة جديدة 
تقريبا الفيلم غير اتجاه و نظرة المجتمع للمرأه العامله 
أما أغلى من حيانى 
إلى الأن تعتبر قصة حب إسطورية و ما زلنا نقول منى و أحمد على أى إتنين مرتبطين بينهم قصة حب 
و الفيلم التاريخى معبودة الجماهير الفيلم المستمر الذى لا ينتهى 
قصة حب أبديه بأغانيه وجمال الفيلم و ألوانه 
ومازال عند عرضه لا بد أن فئة كبيرة تشاهده لا تمل منه 
شكرا جدا تونة على الموضوع الشيك الراقى 
الله لا يحرمنا منك إشراقة جميلة تنير المنتدى 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكايات حب من أدوار شادية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: نجوم الزمن الجميل :: صوت مصر شادية-
انتقل الى: