عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فن وأعمال العندليب الراحل وكل ما يختص به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها وفاءا وحبا واخلاصا من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا في طاعتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاتن فؤاد
اشراقة حبيب الملايين
اشراقة حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 02/08/2014
عدد المساهمات : 2680
انثى

مُساهمةموضوع: اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا في طاعتك   الخميس 03 مارس 2016, 10:13 pm





اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا في طاعتك


اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا في طاعتك اللهم ابسط علينا من بركاتك

ورحمتك وفضلك ورزقك اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال

والأهواء والأدواء اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك فإنه لا يملكها إلا أنت

اللهم قنعني بما رزقتني وبارك فيه واخلف علي كل غائبة لي بخير

شرح اللَّهُمَّ مُصَرِّفَ القُلُوبِ صَرِّفْ قُلُوبَنَا عَلَى طَاعَتِكَ))([1]).

الشرح:
*****
في هذا الحديث بيان لأمرٍ عظيمٍ، وشأنٍ خطيرٍ وكبيرٍ، وهو أن اللَّه جلّ قدره هو

الذي يتولّى قلوب العباد بنفسه، فيصرّفها كلها كقلبٍ واحدٍ كيف يشاء، باقتدار تام،

لا يشغله قلب عن قلب، وأنه هو جلّ وعلا يتولّى الأمر بنفسه، لا يكله لأحدٍ من الملائكة،

ولم يُطلِعْ أحداً على سرائره من خلقه لمحض رحمته وفضله، وكمال حكمته جلّ وعلا،

وفيه بيان أن العبد ليس إليه شيء من أمر سعادته، أو شقاوته، بل إن الأمر كلّه للَّه، فإن

اهتدى فبهداية اللَّه تعالى إيَّاه، وإن ضلّ فبصرفه له بحكمته وعدله، وعلمه السابق عز وجل

فلعظم هذا الأمر كان سيد الأولين والآخرين، المزكَّى من رب العالمين، مفتقراً إلى اللَّه عز وجل

في كل حين بالدعاء؛ لتثبيت قلبه على دينه وطاعته، فكيف بنا نحن؟ فهذا التعليم المهمّ منه

صلى الله عليه وسلم لأمته أن يكونوا ملازمين لمقام الخوف، مشفقين غير آمنين من سلب الدين

واليقين والإيمان، [ولكن مع ذلك لا ييأسون من رحمة اللَّه تعالى،

بل يجمع العبد بين الخوف والرجاء، والرغبة والرهبة]([2]).

قوله: ((صرِّف قلوبنا على طاعتك)): أي ثبِّت قلوبنا، واصرفها إلى طاعتك ومرضاتك في

كل ما تحبه من الأقوال، والأعمال والأخلاق.

وقوله: ((على [طاعتك])) أي أن ينقلب القلب من طاعة إلى طاعة أخرى، من صلاة

إلى صيام إلى زكاة))([3])، فسأل اللَّه تعالى الثبات على الدين جملة وتفصيلاً، ودلَّ الحديث

والذي بعده على أهمية التوسّل إلى اللَّه تبارك وتعالى بأفعاله ومنها ((التصريف)) الفعلية التي

تتضمّن كمال المشيئة، والحكمة البليغة، وكذلك [يدل على] صفة ((الأصابع)) الذاتية الجليلة،

[على الوجه اللائق باللَّه عز وجل ، لا يشبه أحداً من خلقه ﴿لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

مُساهمةموضوع: رد: اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا في طاعتك   الجمعة 04 مارس 2016, 8:24 am

اللهم امين يارب العالمين
رائعة ياتونة
لرفعك شرح الحديث 
امتعتينا بالحديث و شرحه 
بارك الله فيكى
وجزاكى كل خير إشراقتنا الجميلة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمعطي
كبير عائلة حبيب الملايين
كبير عائلة حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 25/10/2013
عدد المساهمات : 5217
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا في طاعتك   الجمعة 04 مارس 2016, 1:51 pm

جعله الله في ميزان حسناتك
استاذه فاتن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا في طاعتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: الفئة الأولى :: اسلاميات ( مرئية - مسموعة - مكتوبة )-
انتقل الى: