عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فن وأعمال العندليب الراحل وكل ما يختص به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها وفاءً وحبا و إخلاصا من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قال "يعلم الله إننى برىء".. فتم شنقة 3 مرات ولم يمت!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمه
زهرة حبيب الملايين
زهرة حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 3668
الموقع : عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
المزاج : الحمد الله
انثى

مُساهمةموضوع: قال "يعلم الله إننى برىء".. فتم شنقة 3 مرات ولم يمت!   الجمعة 06 ديسمبر 2013, 8:08 pm







«يعلم الله إنني بريء» قالها البريطانى جونلي (JOHN LEE) بهدوء وبرود حسده عليه جميع الحاضرين في المحكمة، بينما كان يخاطب القاضي الذي أصدر عليه للتو حكما بالإعدام شنقاً.
وجراء جريمة قتله لسيدة كان يعمل لديها والذي يقول فيها انه لم يكن القاتل، كان في منتهى الهدوء في يوم اعدامه في صباح يوم 23 شباط عام 1885، تمت تقديم آخر وجبة طعام لجون في زنزانته ووقف السجانون متعجبون وهم يشاهدون جون يلتهم فطوره بشهية كبيرة وهو الذي ينتظر إعدامه بعد دقائق معدودة، ولم يكن جون خائفا أو مضطربا ذلك الصباح.
ومضى مع السجانين إلى غرفة الإعدام كأنه ذاهب الى نزهة، لم يقاوم أو يصرخ كما يفعل الآخرون، لم يفقد جون تماسكه حتى بعد ان لفو الحبل حول رقبته وكانت تلك المشنقة من النوع الذي يقف فيها المحكوم على بوابة معدنية ترتبط بطريقة آلية بقبضة خشبية طويلة يسحبها الجلاد فينفتح الباب نحو الأسفل ويهوي المحكوم عليه إلى غرفة تحت المنصة ويموت في الحال وينكسر عنقه.



جون وقف فوق منصة المشنقة وبدا متماسكاً وهادئاً كأن الأمر لا يعنيه، وفي تمام الساعة الثامنة صباحاً قام الجلاد بسحب القبضة الخشبية التي تؤدي لفتح الباب السفلي، لكن لشدة دهشة الرجل فأن جون ظل واقفا مكانه ولم يهوي نحو الأسفل، فقام الجلاد بأبعاد جون عن المشنقة ثم استدعي ميكانيكي السجن لمعرفة الخلل في الآلة.. الميكانيكي كان متأكداً من سلامة الآلة لأنه قام بفحصها عدة مرات في اليوم السابق.                                       
ومع هذا قام بفحصها وتجربتها مجدداً أمام الجميع، وما أن سحب القبضة الخشبية حتى انفتح الباب السفلي على الفور، وكرر الميكانيكي العملية عدة مرات حتى أطمئن الجلاد إلى أن الآلة تعمل بصورة جيدة، فقام بإيقاف جون مجدداً فوق الباب السفلي ولف حبل المشنقة حول عنقه، ومرة أخرى قام الجلاد بسحب القبضة الخشبية لكن جون ظل واقفاً مكانه هذه المرة أيضاً ولم يتزحزح قيد أنملة.. هذه المرة قام السجانون بإعادة جون إلى زنزانته ريثما يقوم ميكانيكي السجن بفحص المشنقة بصورة دقيقة لمعرفة مكامن الخلل فيها.
هذه العملية استمرت لقرابة الساعة حتى تأكد الرجل بأن الآلة تعمل بصورة طبيعية وقاما بتجربتها عدة مرات.. في الساعة التاسعة والنصف صباحاً اصطحب السجانون جون من زنزانته إلى غرفة الإعدام للمرة الثانية، وتارة أخرى قام الجلاد بإيقاف جون فوق الباب السفلي ثم لف الحبل حول عنقه.. هذه المرة تمهل الجلاد لبرهة قبل سحب القبضة الخشبية كأنه كان يخشى أن تفشل عملية الإعدام مجدداً وهو ما حصل بالضبط عندما سحب الرجل القبضة إذ بقى جون واقفاً مكانه بهدوء من دون أن يهوي إلى الأسفل.


وجميع من شاهدوا ما حدث ذلك اليوم أحسوا برعشة خفيفة تسري في أجسادهم، الجلاد ضرب جبهته بيده وكاد أن يفقد صوابه فيما تراجع السجانون إلى الوراء وهم ينظرون إلى وجوه بعضهم غير مصدقين ما يحدث، والضابط المكلف بمراقبة تنفيذ الإعدام رفض أن يقف جون على المشنقة مرة أخرى وأمر السجانين بإعادته إلى زنزانته ريثما يقوم بإخبار مدير السجن أولا بتفاصيل ما حدث في ذلك الصباح العجيب.
وحضر مدير السجن بنفسه إلى غرفة الإعدام واستمع إلى شهادة الجلاد والسجانين حول ما حدث ثم قام بنفسه بسحب القبضة الخشبية فأنفتح الباب السفلي للمشنقة على الفور، وأمر بإيقاف الإعدام مؤقتا ريثما يكتب إلى مراجعه العليا في لندن شارحا لهم ما جرى بالتفصيل ومنتظرا تعليماتهم، وخلال أيام قليلة وصل الرد من لندن بإلغاء حكم الإعدام الصادر بحق جون لي وتخفيفه إلى عقوبة السجن المؤبد.
منذ ذلك اليوم أصبح «جون لي» مشهوراً في إنجلترا باسم «الرجل الذي لم يستطيعوا شنقه».. وبالامس تداولت بعض الصحف مجدداً قصته، فهو لا يزال على قيد الحياة للآن



جانا الهوى جانــــــــــــــــــا ورمانـا الـهـوى رمــــــــــــــــانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

مُساهمةموضوع: رد: قال "يعلم الله إننى برىء".. فتم شنقة 3 مرات ولم يمت!   السبت 07 ديسمبر 2013, 1:44 pm


 سبحانك يارب
فعلا هو مظلوم
ثقته فى الله كانت كبيرة جدا
ونعم بالله
 الله تعالى شاء أن ينقذه من حبل المشنقه
 
شكرا طمطم على الموضوع الجميل
أحسنتى إختيارك
 
تمنياتى لكى أن تعثرى على مثل هذه المواضيع المهمة لترفيعها لنا
تحياتى يا فلسطينية يا رائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء الدين أحمد
المدير العام
المدير العام
avatar

الأوسمة :

العمر : 51
تاريخ التسجيل : 04/10/2013
العمل/الترفيه : محامى
عدد المساهمات : 8625
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادى مع العندليب
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: قال "يعلم الله إننى برىء".. فتم شنقة 3 مرات ولم يمت!   السبت 07 ديسمبر 2013, 2:55 pm

قصة رائعة يا فاطمه 
وطبعا ما فيه غير نقول سبحان الله
فهذا الشخص لم يحين أجله حتى لو هناك حكم اعدام
شكرااااااااااااااا فطومه



لسه مشوار الحياة شايل لنا وقفات
معالم فى طريق الحب أحلى كتير من اللى فات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halim.forumegypt.net
فاطمه
زهرة حبيب الملايين
زهرة حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 3668
الموقع : عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
المزاج : الحمد الله
انثى

مُساهمةموضوع: رد: قال "يعلم الله إننى برىء".. فتم شنقة 3 مرات ولم يمت!   الأحد 08 ديسمبر 2013, 12:56 am

تعرفوا جنه وعــلاء اول ما قرات الموضوع في موقع اخباري قولت لكل اجل كتاب وعلى راي عــلاء لم يحين اجله رغم حكم الاعدام الذي صدر بحقه
ويمكن على راي جنه انه مظلوم
على العموم قدر اخف من قدر على راي المثل العربي
شكرا جنه وعلاء على مروركم الكريم
نورتم الموضوع
اغلى تحياااتيباقة ورد باقة ورد باقة ورد باقة ورد 



جانا الهوى جانــــــــــــــــــا ورمانـا الـهـوى رمــــــــــــــــانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قال "يعلم الله إننى برىء".. فتم شنقة 3 مرات ولم يمت!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: الأدب والاعلام والسياسة :: الكتب والروايات وقصائد الشعر-
انتقل الى: