عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فن وأعمال العندليب الراحل وكل ما يختص به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها وفاءً وحبا و إخلاصا من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملَِفِّي؟!

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   السبت 11 يونيو 2016, 7:44 pm





طبيعة صامتة


تطلب الياسمينة ماء،

لا ضوء يكفي ليغسل وجه المكان

والعطر يرسله الياسمين إلى لا أحد

يتجعد في المزهرية -

وانفرد

لم تضيء شمعه،

كل ما كان أني  هنا وهناك،

ويمكث، حيث تركت، الزبد.


( أحمد دحبور )


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   السبت 11 يونيو 2016, 8:34 pm





لمساء آخر
كلّ خوخ الأرض ينمو في جسد
وتكون الكلمة
وتكون الرغبة المحتدمه
سقط الظلّ عليها
لا أحد
لا أحد...
وتغنّي وحدها
في طريق العربات المهملة
كل شيء عندها
لقب للسنبلة
وتغنّي وحدها :
البحيرات كثيره
وهي النهر الوحيد.
قصّتي كانت قصيرة
وهي النهر الوحيد
سأراها في الشتاء
عنما تقتلني
وستبكي
وستضحك
وأراها في الشتاء.
انّني أذكر
أو لا أذكر
العمر تبخّر
في محطات القطارات
وفي خطواتها.
كان شيئا يشبه الحبّ
هواء يتكسّر
بين وجهين غريبين ،
وموجا يتحجّر
بين صدرين قريبين ،
ولا أذكرها...
لمساء آخر هذا المساء
وأنادي وردها
تذهب الأرض هباء
حين تبكي وحدها.
كلماتي كلمات
للشبابيك سماء
للعصافير فضاء
للخطى درب وللنهر مصبّ
وأنا للذكريات.
وهي الأولى. أنا الأول
كنّا. لم نكن
جاء الشتاء
دون أن تقتلني...
دون أن تبكي وتضحك.


( محمود درويش )



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة جدا   الأحد 12 يونيو 2016, 8:00 pm





القطار سريع جدا ، إلتفت إلى من كانوا يجلسون بجانبي ، فما وجدت غير أطفال لم يكونوا متواجدين قبل الإنطلاق  . سألت أحدهم :
أين الذي كان يجلس عن يميني ؟
قال: ذاك أبي وقد رحل في اللحظة التي غفوت أنت فيها ؟
فبكيت ...وتعجبت..
سألت صغيرة جميلة جدا ، كالزهرة البيضاء:

-  أين العجوز التي كانت جالسة عن شمالي ؟
قالت :تلك جدتي وقد رحلت عندما كنت غارقا في الضحك مع صديقك الذي
رحل هو أيضا..
فبكيت بكاء شديدا ،وتمنيت أن يتوقف القطار لأنزل.. همس في أذني يافع ، وقد لاحظ على وجهي الإستعجال:
-  اقتربت محطتك..يا عمي..



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الأحد 12 يونيو 2016, 8:41 pm





ويضيع العمر




يا رفيقَ الدَّرب

تاه الدَّرْبُ منّا .. في الضباب

يا رفيقَ العمر

ضاعَ العمرُ .. وانتحرَ الشباب

آهِ من أيّامنا الحيرى

توارتْ .. في التراب

آهِ من آمالِنا الحمقى

تلاشتْ كالسراب

يا رفيقَ الدَّرْب

ما أقسى الليالي

عذّبتنا ..

حَطَّمَتْ فينا الأماني

مَزَّقَتْنا

ويحَ أقداري

لماذا .. جَمَّعَتنا

في مولدِ الأشواق

ليتها في مولدِ الأشواقِ كانتْ فَرّقَتْنا

لا تسلني يا رفيقي

كيف تاهَ الدربُ .. مِنَّا

نحن في الدنيا حيارى

إنْ رضينا .. أم أَبَيْنَا

حبّنا نحياه يوماً

وغداً .. لا ندرِ أينَ !!

لا تلمني إن جعلتُ العمرَ

أوتاراً .. تُغنّي

أو أتيتُ الروضَ

منطلقَ التمنّي

فأنا بالشعرِ أحيا كالغديرِ المطمئنِّ

إنما الشعرُ حياتي ووجودي .. والتمنّي

هل ترى في العمر شيئاً

غير أيامٍ قليلة

تتوارى في الليالي

مثل أزهارِ الخميلة

لا تكنْ كالزهرِ

في الطُّرُقَاتِ .. يُلقيه البشر

مثلما تُلقي الليالي

عُمْرَنا .. بين الحُفَر

فكلانا يا رفيقي

من هوايات القَدَر

يا رفيقَ الدَّرْب

تاهَ الدربُ مني

رغمَ جُرحي

رغمَ جُرحي ..

سأغنّي


ف.ج



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الأحد 12 يونيو 2016, 9:11 pm




جلـوهـا عروسـاً بعد سبـع فزمـروا
وفي مرح الأفـراح خبـوا وأوضعـوا
جلوهـا عروسـاً ما بهـا من غميـزة
سوى صفرة فــوق الأسيليــن تلمـع
وزفت إلى الشيخ الذي لشقــــــائها
أتـــى طــالباً كيمـا بهــــــا يتمتـــــع
فقــالت له لا تـدنُ يـاشيـخ راغبــــاً
فأنت أبــي بل أنت فـي الســن أرفع
فإن كــان منك الشيب ليـس بــرادع
لجهــلك يـا هـــــــــــــذا فإنـي أردع
ولكــن مـا بالشيـخ من شهـوة غلت
أبى أن يعـاف الشيـخ ما هـو مـزمع
فقطـب منـه الوجــه ينفـخ غــاضبـاً
ومـــد يديـه جــاذبـاً وهـــي تـدفــــع    
يقــول لهــا (أسماء) أنت حليلتـــي
ولا بــد مـــن أن الحليــــلة تخضــع
أحلــك لــي رب السمـــــاوات إنـــه
حكيـــم وإن الحق مــا هـــو يشــرع
فلمــا رأت أن لا منــاص يصـونهـا
من الشيخ لما أوشك الشيخ يصـرع
أحالــــت علــى كأس هنـــاك معـدة
من الســم واهتشــت لهــا تتجــــرع


صدقي الزهـــاوي



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة جدا   الإثنين 13 يونيو 2016, 5:59 pm




أخذ ورقة وقلما وبدأ يسرد قصة عن الثلج وبياض الثلج .
رفع رأسه وصوّب عينيه نحو التلفاز فإذا بطفلة سورية ترتجف من البرد..

بكى وغيّر عنوان قصته المرتجفة..



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الإثنين 13 يونيو 2016, 7:02 pm




تابع للقصيدة المؤلمة للشاعر العراقي
صدقي الزهاوي




فلمـــا بـدا صبــح وشاعت فجيعـــة
وصـاح بها الناس والناس أسرعــوا
أتت أمهــا تجثو إلى الجنب رأسهــا
وتلطم حــر الوجـه والوجــه أسفـــع
وعـض أبــوهـا للنـدامة كفــــــــــه
ومــا أن لــه هذي النــدامة تنفــــــع
أكـب (نعيــم) بــاكيــاً فــوق قبرهــا
وقـــال فأبكــى كل من كــان يسمـــع
وعــادوا بـــه ذا رجفــة يسنــدونـه
بهم ليس فيـــــه للسلامـــة مـوضـع
فعــاش سقيـم الجسـم خمسة أشهر
ومـات .. كــذاك الحب بالناس يصنع
فـواروه في قبر يجــاور قبرهــــــا
على ربـــوة .. إنـا إلى اللــه نرجـــع



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الإثنين 13 يونيو 2016, 9:16 pm

مراد كتب:




كيد الرجال

كان أحد الأزواج يجلس فترة طويلة جداً في ملحق المنزل الذي يقع في الفناء الخارجي

وقد لاحظت الزوجة أن الرجل يطيل المكوث , وعلاوة على ذلك يقفل الباب..

" وما زاد الطين بلة " أنه لا يسمح لأحدٍ من أفراد العائلة بالدخول

بل إنه لا يسمح بتنظيف الملحق إلا وهو موجود ..ولا يغادر إلا بعد خروج من كان ينظفها سواء الزوجة أو الخادمة

وكما تعلمون بدأت الشكوك والظنون تلعب برأس المرأة ..

وتمنت لو تدفع الغالي والنفيس لتعرف سر هذا الملحق ..

ولكن للأسف لم يتسن لها ذلك ..

ولكن وفي أحد الأيام سافر الزوج منتدباً إلى خارج البلاد لبضعة أيام .. فاستغلت المرأة تلك الفرصة

وذهبت وأحضرت أحد فنيي المفاتيح ، وطلبت منه فتح الباب بأية وسيلة

وأخبرها الفني أن الباب مقفل , وحتى لو تم فتحه فلا يمكن إقفاله

فقالت له :: " لا يهم! .. وفي نفسها تقول الويل والثبور لي إن لاحظ ذلك ،

ولكني سأقول له لو سأل بأنك نسيته مفتوحاً .. مع أني لا أظنه سيصدق! "

المهم أن الفني فتح الباب وغادر..

دخلت المرأة وفتحت أدراج المكتب علها تلحظ شيئا، وكانت من شدة الاستعداد للمفاجأة

تفتحها بشكلٍ هادئ كي لا تنصدم ، ولكنها لم تلاحظ شيئاً ..

فتحت التلفاز وقلبت القنوات ولم تعثر على قنوات مشبوهة كما ظنت ,

رفعت السجادة علها تعثر على ما يستدعي كل هذه الجلسة الطويلة من الزوج ،

ولكن لم يكن هناك شيء !!!!

فخرجت ..

وقبل أن تغلق الباب عادت إلى الداخل مرة أخرى وهي تقول في نفسها :: لا يمكن أن يذهب تعبي سدى

وقامت بزحزحة كل شيء في الملحق عن مكانه

حتى جاء الدور على الدولاب المسند إلى الحائط الذي ما إن أبعدته

إلا ولاحظت وجود باب يؤدي إلى خارج المنزل !!!!!

ولكن ليس إلى الشارع بل إلى المنزل المجاور، حيث اكتشفت ف يما بعد أن الرجل
قد تزوج امرأة ثانية وأسكنها بجوار منزله >>

وكان يمضي معها الوقت الذي كانوا يظنونه قابعاً في الملحق
^_^

منقوووووول





هههههههه
قصة فظيعة 
تضحك 
تابعتها كما أتابع المسلسلات
و كنت شغوفة لمعرفة نهايتها 
الله ينور عليك نجمنا الكبير 


العاب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الإثنين 13 يونيو 2016, 9:18 pm

كل إختياراتك رائعة راقية شيك فعلا
أشعار جميلة مناسبة سلسة بسيطة ليس فيها تعقيدات 
أعتقد هذا سر إختيارك
البساطة و سهولة كلماتها 
تسلم نجمنا الكبير 
الله لا يحرمنا منك مراد إبن المغرب الحبيب 


العاب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الثلاثاء 14 يونيو 2016, 5:29 pm

شكرا إدارتنا زيزي على المتابعة الدقيقة




رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة جدا   الثلاثاء 14 يونيو 2016, 5:51 pm








أحْلَى...
تململ الطّفلُ وسأل أمَّهُ مرّةً أخرى: ماما، لماذا ابتلعَ البحرُ أبي؟
إقتلعتْ براحة يدها دمعة سالتْ على خدّها، ثمّ أخذتْ قطعة سكّرٍ وأسقطتها في فنجان ماءٍ كانَ أمامها، وحرّكتها بلطفٍ حتّى الذوبانِ. عندما إختفى السّكّر تماما في الماء، قالتْ لهُ: كانَ أبوك أحلى منَ السكّر، لذلك إشتهاهُ البحرُ.



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الثلاثاء 14 يونيو 2016, 6:38 pm




لو عادت الأيام






و رجعت يمنعني الحياء من الكلام

و يثور في الأعماق صوت مشاعري

و أصيح في صمتي..

ماذا يقول الناس لو قبلتها

((هذا حرام))

و أضم في عينيك طيفك كله

كالأم تحتضن الصغير من الزحام

و أعود ألثم شعرك المنساب يسري في الظلام

و أظل أكتب في المساء قصيدة

أو أجمع الأزهار يحملها كتاب

أو أنسج الكلمات في همس العتاب

لو عادت الأيام يا دنياي

أو عاد الشباب

الآن.. قد رحل الشباب

الآن شاخ القلب كالأمل العجوز

النبض فيه يسير في بطء عجيب

كالليل.. كالقضبان كالضيف الغريب

هو ساعة كانت تسير مع السنين.. توقفت

و كأنها منذ البداية أدركت

أن المسيرة سوف يطويها الغروب

أن المدينة

سوف تنتظر المسافر في المساء

هيهات يا دنياي

من قال إن العمر يرجع للوراء؟!

الدهر أعطانا الكثير

المال و الأبناء والبيت.. الكبير

لكنني

ما زلت أشعر بالضياع

ما زلت يجذبني حنين

نحو صدر أو ذراع

فسفينتي الحيرى تسير بلا شراع

أمضي هنا وحدي و لا أدري المصير

أهفو ليوم أدفن الأحزان في صدري

و أمضي كالغدير

لو عادت الأيام

و رجعت يا دنياي كالطفل الصغير




ف.ج.



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الجمعة 17 يونيو 2016, 3:41 am

وعادت حبيبتى







يا ليل لا تعتب علي إذا رحلت مع النهار

فالنورس الحيران عاد لأرضه.. ما عاد يهفو للبحار

وأنامل الأيام يحنو نبضها

حتى دموع الأمس من فرحي.. تغار

وفمي تعانقه ابتسامات هجرن العمر حتى إنني

ما كنت أحسبها.. تحن إلى المزار

فالضوء لاح على ظلال العمر فانبثق النهار

* * *

يا ليل لا تعتب علي

فلقد نزفت رحيق عمري في يديك

وشعرت بالألم العميق يهزني في راحتيك

وشعرت أني طالما ألقيت أحزاني عليك

الآن أرحل عنك في أمل.. جديد

كم عاشت الآمال ترقص في خيالي.. من بعيد

و قضيت عمري كالصغير

يشتاق عيدا.. أي عيد

حتى رأيت القلب ينبض من جديد

لو كنت تعلم أنها مثل النهار

يوما ستلقاها معي..

سترى بأني لم أخنك و إنما

قلبي يحن.. إلى النهار

* * *

يا ليل لا تعتب علي..

قد كنت تعرف كم تعذبني خيالاتي

وتضحك.. في غباء

كم قلت لي إن الخيال جريمة الشعراء

و ظننت يوما أننا سنظل دوما.. أصدقاء

أنا زهرة عبث التراب بعطرها

ورحيق عمري تاه مثلك في الفضاء

يا ليل لا تعتب علي

أتراك تعرف لوعة الأشواق؟

و تنهد الليل الحزين و قال في ألم:

أنا يا صديقي أول العشاق

فلقد منحت الشمس عمري كله

وغرست حب الشمس في أعماقي

الشمس خانتني وراحت للقمر

و رأيتها يوما تحدق في الغروب إليه تحلم بالسهر

قالت: عشقت البدر لا تعتب

على من خان يوما أو هجر

فالحب معجزة القدر

لا ندري كيف يجئ.. أو يمضي كحلم.. منتظر

فتركتها و جعلت عمري واحة

يرتاح فيها الحائرون من البشر

العمر يوم ثم نرحل بعده

ونظل يرهقنا المسير

دعني أعيش ولو ليوم واحد

وأحب كالطفل.. الصغير

دعني أحس بأن عمري

مثل كل الناس يمضي.. كالغدير

دعني أحدق في عيون الفجر

يحملني.. إلى صبح منير

فلقد سئمت الحزن و الألم المرير

* * *

الآن لا تغضب إذا جاء الرحيل

و أترك رفاقك يعشقون الضوء في ظل النخيل

دع أغنيات الحب تملأ كل بيت

في ربى الأمل الظليل

لو كان قلبك مثل قلبي في الهوى

ما كان بعد الشمس عنك و زهدها

يغتال حبك.. للأصيل

* * *

يا ليل إن عاد الصحاب ليسألوا عني.. هنا

قل للصحاب بأنني

أصبحت أدرك.. من أنا

أنا لحظة سأعيشها

و أحس فيها من أنا؟!


ف.ج



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة   الجمعة 17 يونيو 2016, 3:55 am

قرية مزعجة



سافر رجل بسيارته من مدينة إلى أخرى، و ما إن حل الظلام قرر أن يوقف السيارة في أحد الشوارع ليتلقى قسطاً من الراحة قبل أن يواصل سيره ، فأوقف الرجل سيارته في أحد شوارع قرية صغيرة كانت على الطريق، و ما أن استرخى الرجل في مقعد سيارته ونام حتى سمع أحدهم يطرق على زجاج نافذة السيارة. فاستيقظ الرجل ليجد شخصاً يسأله: (كم الساعة من فضلك؟) فنظر إلى ساعته و أجابه بأنها السابعة ، ذهب الرجل و عاد السائق إلى نومه مرة أخرى. و ما هي إلا دقائق حتى فوجئ السائق بمن يوقظه مرة أخرى بالطرق على زجاج سيارته ولما استيقظ قال له: (من فضلك، هل يمكن أن تخبرني كم الساعة؟)فأجابه ثانية أنها السابعة وعشر دقائق، وبينما ينصرف الرجل لاحظ السائق أن أحدهم يقترب من سيارته ليسأله فأحضر قلما وكتب به بخط كبير: (أنا لا أعرف الوقت)، ثم عاد مسرعاً إلى سيارته لينام، ولكنه ما أن خلد في النوم حتى سمع صوت طرقات على زجاج النافذة وجاءه صوت يقول:الساعة السابعة والربع تماماً يا سيد


حيرة
منقول



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الجمعة 17 يونيو 2016, 10:27 pm

لو عادت الأيام خطيرة
سواء العنوان أوالكلمات 
جميلة
و الأجمل قرية مزعجة قصة لطيفة حلوة جدا
 شكرالك على الإستمرار 

الله لا يحرمنا منك نجم المنتدى الكبير 


العاب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   السبت 18 يونيو 2016, 8:48 pm

شكرا سيِّدتي زيزي على تشجيعي بلا گَلَلْ و مَلَلْ
على الله أبقى عند حسن ظنك بي




رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الأحد 19 يونيو 2016, 9:40 pm






زهور




وسلالٌ منَ الورِد,

ألمحُها بينَ إغفاءةٍ وإفاقه

وعلى كلِّ باقةٍ

اسمُ حامِلِها في بِطاقه

***

تَتَحدثُ لي الزَهراتُ الجميلهْ

أن أَعيُنَها اتَّسَعَتْ - دهشةً -

َلحظةَ القَطْف,

َلحظةَ القَصْف,

لحظة إعدامها في الخميلهْ!

تَتَحدثُ لي..

أَنها سَقَطتْ منْ على عرشِها في البسَاتين

ثم أَفَاقَتْ على عَرْضِها في زُجاجِ الدكاكينِ, أو بينَ أيدي المُنادين,

حتى اشترَتْها اليدُ المتَفضِّلةُ العابِرهْ

تَتَحدثُ لي..

كيف جاءتْ إليّ..

(وأحزانُها الملَكيةُ ترفع أعناقَها الخضْرَ)

كي تَتَمني ليَ العُمرَ!

وهي تجودُ بأنفاسِها الآخرهْ!!

***

كلُّ باقهْ..

بينَ إغماءة وإفاقهْ

تتنفسُ مِثلِىَ - بالكادِ - ثانيةً.. ثانيهْ

وعلى صدرِها حمَلتْ - راضيهْ...

اسمَ قاتِلها في بطاقهْ!

(أمل دنقل)



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الإثنين 20 يونيو 2016, 1:10 am



مقهى السكرية


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الأوسمة :

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الثلاثاء 21 يونيو 2016, 8:57 pm

جميلة جدا زهور 
شعر 
رائع رقيق 
و طبعا أمل دنقل غنى عن التعريف
و أشعاره قوية و رائعة 


أما رجل الأعمال الصينى يضحك مكار جدا 
لا هى سيارته صحيح لكن لو إتكسرت السياره هو ليس له شأن بها 
لا يدفع شيئا ليست سيارته 


شكرا نجمنا على وجودكمعانا و إستمرارك و تواصلك يسعدنا 
الله لا يحرمنا منك يارب 


العاب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمعطي
كبير عائلة حبيب الملايين
كبير عائلة حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 25/10/2013
عدد المساهمات : 5259
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الأربعاء 22 يونيو 2016, 10:53 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء الدين أحمد
المدير العام
المدير العام
avatar

الأوسمة :

العمر : 52
تاريخ التسجيل : 04/10/2013
العمل/الترفيه : محامى
عدد المساهمات : 8633
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادى مع العندليب
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الخميس 23 يونيو 2016, 12:52 am

ويحَ أقداري

لماذا .. جَمَّعَتنا

في مولدِ الأشواق

ليتها في مولدِ الأشواقِ كانتْ فَرّقَتْنا

لا تسلني يا رفيقي

كيف تاهَ الدربُ .. مِنَّا

نحن في الدنيا حيارى

إنْ رضينا .. أم أَبَيْنَا

حبّنا نحياه يوماً

وغداً .. لا ندرِ أينَ !!



اختيارات رووووووووعة استاذنا الجميييييييل مراد
شكرااااااا جداااا
وارق تحيااااتي



لسه مشوار الحياة شايل لنا وقفات
معالم فى طريق الحب أحلى كتير من اللى فات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halim.forumegypt.net
علاء الدين أحمد
المدير العام
المدير العام
avatar

الأوسمة :

العمر : 52
تاريخ التسجيل : 04/10/2013
العمل/الترفيه : محامى
عدد المساهمات : 8633
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادى مع العندليب
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   الخميس 23 يونيو 2016, 12:54 am

مراد كتب:


مقهى السكرية

أجمل لحظات العمر عندما يجعلك الله سبب لسعادة طفل
شكرااااااا استاذنا الجمييييييييل مراد ع الرووووووووووعة دي



لسه مشوار الحياة شايل لنا وقفات
معالم فى طريق الحب أحلى كتير من اللى فات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halim.forumegypt.net
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   السبت 25 يونيو 2016, 1:15 am

أغلى إدارة
مَدام زيزي
هذا بالضبط
ما فهمتُ
من الموضوع
الصورة مؤثرة
جدا
بصُحبة المقال



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   السبت 25 يونيو 2016, 1:28 am

السّي الحاج عبد المعطي
شكرا على تواجدك
في ملفّي
دُمت
بصحة و عافِيَّة









رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ملَِفِّي؟!   السبت 25 يونيو 2016, 1:37 am

أخي علاء
أحلى مدير
إختياراتك
تناسبني
شكرا
على قبول
ملفّي
في منتدانا
العزيز
كل عام و أسرتك بخير
و سلام



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملَِفِّي؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: الأدب والاعلام والسياسة :: الكتب والروايات وقصائد الشعر-
انتقل الى: