عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فنّ وأعمال العندليب الرّاحل وكلّ ما يختصّ به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها حبّاً له ووفاءً وإخلاصاً من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
مراد

تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 2050
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Empty
مُساهمةموضوع: ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ    ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Emptyالإثنين 30 مارس 2020, 3:29 am

السَّلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
.
أيها الزوار الأحباء
الأعضاء الكرام
.
كتبتُ خربشات
في هذه الصفحة
و فعلا لاحظتُ أني
أخربش
لاحظتُ أني دخلتُ
في متاهات
لن أخرج منها.
.
.
.
لن أطيل على حضراتكم
اليوم العام 43
و جمهورية مصر العربية خصوصا
و العالم حولها
يحيي تلك الذكرى الأليمة
لفراق العندليب
عبد الحليم
عفوا ها أنا أدخل في متاهة
لن أخرج منها بلغتي العربية
ذات المستوى المتواضع
كفى يا مراد
قف عند هذا الحد!!!!!



لن أنسى أني عثرت
على موضوع جميل
في الفقرة الموالية



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  41.248.229.231-5d771c8951aba
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
مراد

تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 2050
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ    ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Emptyالإثنين 30 مارس 2020, 4:35 am


"العندليب" والمغرب!!
ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Fotouhe_300170746
محمد فتوح مصطفى


4-أبريل-2016 01:38
مرت يوم الاربعاء؛ 30 مارس؛ الذكرى التاسعة والثلاثين لرحيل الفنان عبدالحليم حافظ، ومازالت أغانيه الدافئة وفصول حياته الحافلة بالمجد والشقاء؛ حاضرة في وجدان الشعب العربي من الخليج الى المحيط؛ فهو "أرق الاصوات وأكثرها حزنا"؛ كما وصفه أنيس منصور، و"قائد ثورة تحديث الأغنية وذوق الاستماع الجديد"، كما قال عنه يوسف إدريس، و"الانسان الشجاع الذي إفتقد العالم إبتسامته المتحدية لصنوف العذاب التي تحملها"، وفقا لشهادة البروفيسور البريطاني روجرز ويليامز.

صنع عبدالحليم حافظ؛ أو "العندليب" كما كان يحب أن يناديه محبيه، صنع نجوميته بصوته العذب وحياته المليئة بالمحن الآمال، والتي جعلت منه فنانا وانسانا استثنائيا؛ فتحدى واقعه الصعب بسبب وفاة والدته بعد أيام من مولده؛ ثم وفاة والده قبل أن يتم عامه الاول؛ وتحدى فنه لاثبات موهبته الفريدة؛ ففرض شكلا جديدا من الغناء لم يسبقه له غيره؛ وتحدى مرضه الذي لاحقه منذ طفولته؛ وأجرى بسببه 60 عملية جراحية خلال مسيرة حياته التي لم تعدى 48 عاما.!!

كان "العندليب" صوتا للحب والحزن والوطن؛ فعبر عن احلام العاشقين والباحثين عن الحب وبريق الحياة الجديدة، وعن آلام المعذبين والمحرومين، وعن تطلعات الشعوب الى وطن حر وحياة كريمة، وإرتبط بهموم وطنه من بداية مشواره الفني حتى رحيله؛ حيث إنتشرت أغانيه في مرحلة الاستقلال والتحرر الوطني في العالم العربي، وتحولت الى أيقونه التفت حولها الشعوب العربية.

غني عبدالحليم "العهد الجديد" سنة 1952 بمناسبة ثورة 23 يوليو؛ وهي أول أغنيه وطنية له، و"إحنا الشعب"، كأول أغنية للرئيس الراحل جمال عبد الناصر بعد توليه الرئاسة؛ و"الله يا بلدنا" بعد العدوان الثلاثي، و"على ارضها" و"المسيح" للقدس الشريف، و"إبنك يقولك يا بطل"، و"الوطن الأكبر" و"حكاية شعب"، بمناسبة وضع حجر الأساس لبناء السد العالي؛ و"صورة" التي غناها في عيد الثورة عام 1966.

وساهمت اغاني العندليب بعد نكسة 1967؛ خاصة "عدى النهار" و"أحلف بسماها"؛ في ايقاظ روح الصمود والتحدي والوطنية لدى الشعب المصري والعربي؛ ولذلك حرص على غنائها خلال حفلاته إلى أن تحررت سيناء من دنس الاحتلال، كما وعد بذلك؛ حيث قدم بعدها رائعته "عاش اللي قال" بعد نصر أكتوبر المجيد سنة 1973؛ ثم "صباح الخير يا سينا" بعدها بثلاثة أعوام.

قدم "العندليب" فنا بسيطا وراقيا؛ وعرف بحياته المتواضعة التي منحته حب الناس؛ وتعلقت به قلوب الملايين الذين وجدوا في فنه ما يعبر عنهم؛ وكما إشتهر ببساطته وتواضعه، إشتهر أيضا بصدقاته القوية مع معظم الزعماء العرب ممن عاصروه؛ كالرئيس الاسبق جمال عبدالناصر، والملك الحسن الثاني، والرئيس التونسي الاسبق الحبيب بورقيبة، والرئيس العراقي الاسبق عبدالسلام عارف...الخ، وحرص على تلبية دعواتهم للمشاركة في الاعياد الوطنية.

كان المغرب؛ ملكا وشعبا وأرضا؛ محطة هامة وعزيزة في حياة وقلب الفنان الراحل الذي كان أكثر نجوم الزمن الجميل ارتباطا بالمملكة، وكون علاقات إنسانية مع العديد من رموزها بدءا بالمغفور له الملك الحسن الثاني ومرورا بوزراء وسياسيين وفنانين ومواطنين بسطاء، وعايش طوال السنوات العشر الاخيرة من حياته؛ أعياد المغرب وأفراحه وهمومه أيضا؛ وتكررت زيارته للمشاركة في احتفالات عيد العرش وعيد الشباب، وقدم خلالها عشر أغنيات ترجمت علاقة مودة متفردة ربطته بالمغرب وشعبه؛ من أشهرها "الماء والخضرة" و"ليالي العيد" و"ناداني الحب" و"ليلة قمر" و"أقبل الحسن"..الخ

زار عبدالحليم حافظ المغرب للمرة الاولى عام 1962، ضمن الجولة التي نظمتها إذاعة "صوت العرب"، وشاركت فيها فرقة "أضواء المدينة"؛ وضمت الفنانيين؛ محمد عبد المطلب وفايدة كامل ويوسف وهبي وعمر الحريري وسعاد حسني، بمصاحبة الفرقة الماسية بقيادة المايسترو أحمد فؤاد حسن؛ وعن تلك الرحلة يروي العندليب في مذكراته: "كانت أول مرة أزور فيها المغرب عندما سافرت مع بعثة الفنانين المصريين؛ وكنا قد أعددنا أغنية إحنا الشعب، ووجدت الجمهور المغربي يطلب هذه الاغنية إلي جانب الأغاني العاطفية الأخرى، وتجولت في شوارع المغرب أردد هذه الأغنية، ثم دعانا الملك إلي القصر حيث سمعنا الأغاني والموسيقى المغربية، وبدأت أشعر أن الملك يقدرني تقديرا خاصا".

وفي عام 1969، شارك، ضمن كوكبة من الفنانين، ضمت محمد عبد الوهاب وفريد الأطرش ومحرم فؤاد وشادية وفايزة أحمد وعمر خورشيد ومحمد رشدي وشريفة فاضل ونجاة الصغيرة وصلاح ذو الفقار، شارك في احتفالات المغرب بالذكرى الأربعين لميلاد الملك، ويذكر الفنان الراحل في مذكراته إنه كان سعيدا بالبرقية التي تلقاها من الملك لحضور هذا الاحتفال؛ لما إحتوته من تعبيرات تؤكد مكانته عند العاهل المغربي؛ حيث ذكر الملك فيها: "إلى العندليب؛ إلى صوت العرب، يسعدنا أن نلتف حول صوتك المليء بالشجن، والعامر بالألحان في حفل غنائي تقيمه المملكة المغربية".

وفي تلك الزيارة؛ قدم العندليب أغنيته الشهيرة "الماء والخضرة والوجه الحسن"، والتي مازال يرددها المغاربة حتى الان، وفيها يعني "حليم": الماء والخضرة والوجه الحسن، عرائس تختال في عيد الحسن، قال الحمام، لفيت بلاد الدنيا ديا، ولفيت بلاد الدنيا ديا، لفيت بلاد، ورجعت ثاني للمملكة الحرة الأبية، المغربية.. العلوية.. العربية، عالمغربية يا حمام عالمغربية، عالمغربية أم العيون السندسية، أم الرجال زي الجبال الأطلسية...الخ

والحقيقة أن عبدالحليم إرتبط بعلاقة صداقة ومودة مع الملك الحسن الثاني، الذي كان معروفا باهتمامه بالفن والفنانين، وكان "العندليب" أقرب المطربين إلى قلب الملك الراحل؛ وتمتع بمكانة خاصة عنده من بين المطربين العرب؛ وظهرت تلك المكانة فيما أبداه الملك من إهتمام بمتابعة علاج الفنان الراحل؛ والحرص على إيفاده إلى أرقى المستشفيات في باريس والولايات المتحدة للعلاج، خاصة أن نوبات المرض كثيرا ما داهمت الفنان الراحل أثناء تواجده في المغرب.

ويروي عبدالحليم في مذكراته عن صداقته مع الملك الحسن الثاني،: "عرفت الملك الحسن الثاني منذ كان وليا للعهد، كان تعارفنا من بعيد، كنت قد رأيته في خارج المغرب؛ لكن لم يحدث بيننا تعارف كامل؛ وفي المرة الثانية رأيته في المغرب بعد أن أصبح ملكا، ونشأت بيننا صداقة قوية".

ويروى مجدي العمروسي، أقرب أصدقاء العندليب وخزينه أسراره؛ في كتابه "أعز الناس"، أن الملك الحسن الثاني أمر بتسليم عبد الحليم حافظ جواز سفر دبلوماسي؛ تقديرا لوفائه وإخلاصه وفنه؛ ويروى محمد شبانة، بن شقيق عبدالحليم حافظ وحاضن أرشيفه؛ والذي يعمل على إنشاء متحف فني باسم الفنان الراحل يضم مقتنياته، أن عبدالحليم كان يملك سيارة فيات 130، موديل 1974، أهداها له الملك الحسن الثاني؛ وكان في مصر وقتها أربعة سيارات فقط من هذا الطراز؛ واحدة عند الرئيس الراحل أنور السادات، وواحدة عند رجل الاعمال الشهير مقار، وهو صاحب توكيل تلك السيارة، وأخرى عند السفير البريطاني بالقاهرة وقتها، والرابعة عند عبد الحليم حافظ.

ويذكر بن شقيق الفنان الراحل أن هذه السيارة، أسعفت عبد الحليم في إحدى الازمات الصحية التي مرت به، حيث كان في فيلته بالعجمى، نحو 230 كم شمال القاهرة؛ وحدث له نزيف طارىء إستدعى نقله الى القاهرة للعلاج على وجه السرعة؛ وإستغرقت الرحلة بتلك السيارة السريعة؛ نحو ساعتين وربع فقط؛ حيث تلقى العلاج لايقاف النزيف؛ لكن سرعان ما تعرض مرة أخرى لنزيف حاد أثناء تواجده في لندن؛ وتوفى على أثره يوم 30 مارس سنة 1977، عن عمر يناهز 48 عاما، ووري جثمانه الثرى بعد جنازة شعبية شارك فيها نحو مليوني ونصف المليون مواطن، بعد حياة حافلة بالنجومية والمأساة.


عن جريدة HESPRESS المغربية الإلكترونية .

https://m.hespress.com/writers/301223.html


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  41.248.229.231-5d771c8951aba
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
مراد

تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 2050
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ    ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Emptyالثلاثاء 31 مارس 2020, 8:50 pm

السَّلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
.
أيها الحضور الكريم
هناك مقالات جديدة
تتعلق بإحياء الذكرى
الأليمة لفقدان
عبد الحليم حافظ

https://halim.forumegypt.net/t4884-topic


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  41.248.229.231-5d771c8951aba
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
مراد

تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 2050
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ    ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Emptyالثلاثاء 31 مارس 2020, 10:10 pm

عبد الحليم حافظ .. العندليب العابر بأحاديث العواطف وحروف النايات
ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  Abdelhalim_hafid_137858457
عبد الجواد الخنيفي (رسم: مبارك بوعلي)
الأحد 10 دجنبر 2017 - 05:30
في قلب حياتنا جميعاً سينبثق عالياً اسم مُحاصر بالتحديات، تقاطعت في مسيرته الشخصية والفنية ومنذ الهواء الأول تحولات من الأحداث المتلاحقة، وكلنا يُخيط مسافاته في شوارع الأحلام، التي أخذت حيزاً أوسع مع هذا الصوت الممتلئ نضارة والمتغلغل في جبين الأيام وسرّ الكلام.. كان يأتي من باب الحنين على غصن يخضرّ بالحكايات، مقتبساً من البحر وضفاف العاشقين وأحاديث الأوطان إيقاعه ورسائله، فنكون بين فرح وحزن وانتظار وأمل..

عبد الحليم علي شبانة (عبد الحليم حافظ 1929 / 1977) رسم خرائط أخرى إزاء دور الفن وقيمته، خلّفت مجالا للتفاعل، بعيداً عن تجسيد أكذوبة التفوق، نستحضر عبرها زمناً متوهجاً..كما نستحضر تلك النواحي الهادئة التي تشحذ الخيال برفقة عقول ماهرة من شعراء وملحنين (نزار قباني، صلاح عبد الصبور، صلاح جاهين، عبد الرحمان الأبنودي، صالح جودت، محمد عبد الوهاب، مرسي جميل عزيز، محمد حمزة، كمال الطويل، رياض السنباطي، محمد الموجي، بليغ حمدي، كامل الشناوي...)، الذين اتسع من خلالهم النهـر ليحضن العالم، بعدما وضعوا في مجراه خبراتهم ومعارفهم وراهنوا على امتداداته في المعنى..

من قرية الحلوانية بمحافظة الشرقية التي رأى فيها سواد اليتم المبكر، ستكون المرآة والطريق في اتجاه هذا السفر فائق العذوبة، الطويل فناً والقصير عمراً، وسيكون الموسيقار عبد الحليم حافظ في إطلالاته المتقاربة يتوغّل في الجوهر، مُوسّعاً من بعده الإنساني مثل شجرة تورق على خد الأرض، مفتتنة بطيران فروعها، مواصلا حرث مشروعه الفني بنبض جديد، هو الذي لم تأته الحياة على طبق من ذهب أو فضة، ولكن على حروف من النايات..

منذ التحاقه بمعهد الموسيقى العربية بين سنوات (1943 / 1948)، كان عبد الحليم حافظ محرضاً على العمل وداعية له ومرحباً بتحققه وبنائه، فصار جداول ترعى بساقها الراسخة في منتصف الفصول، يكبر على وقع الكلمات الكبيرة، ويحرس مخيلة الفرح، مُسافراً في هواء المدن بدرره الفصيحة من: 1951 إلى الهزيع الأخير من سنة 1977، متخطياً المزيد من التقدير على إنتاج الدّهشة وباذراً حقلا فنياً مرموقاً على نحو خاص، ينطوي على جماليات ومقاصد، ويسعى سعياً في نزهات شجية يلفّها الأفق، ليدوّن بذلك تاريخ القلوب ورسائل الناس.

بحث عبد الحليم عن طريقته في الأداء، بعدما استهوته الأنغام والتراتيل والأقاصي، فأضحى يقرأ وينطق ويفكر بلغة الموسيقى. كان قامة تتألق في النفوس وتبْنِي مداراتها في تعرجات الكلمات والألحان، يسكب من دمه لنداءات الأغنية العاطفية والوطنية والابتهالات، ويقيم صلات بالغة الإيحاء بينه وبين الذات العربية، وفق ملاحم متسارعة ومتصاعدة، تنقلنا إلى مستويات مختلفة من الجمال: قارئة الفنجان، رسالة تحت الماء، حاول تفتكرني، سوّاح، عدى النهار، على أرضها، الماء والخضرة، أنا من تراب... وغير ذلك من باقات الزّهـر التي قدمها بكرم بليغٍ إلى جانب العديد من الأعمال السينمائية المُتوهجة.

في مسار مُنتج أشعلته إرادة لا تترمّد، كان الفنان عبد الحليم الذي عاش عصراً برجاله ورموزه ومعاركه وأحلامه وإخفاقاته، ملتقطاً ذكياً لمتطلبات زمنه، فاهماً للخصوصيات التي تطبع العمل الفني وسيرة مبدعه، ما أهله أن يترك ذخائر من التراث الموسيقي العربي، ستظل قيد التاريخ والذاكرة متأهبة كورد الندى ويقظة كأصوات النّهار.

فهل سنطلّ على زمن الكبار في توهجه مرة أخرى، بعيداً عن ابتكارات الوهم؟ ونسمع ربيعاً حائراً يدقّ علينا ليحرّك فينا قياثر الفراشات، يعمل على إيقاظ وإيقاد حواسنا بجرأة وبهاء هذا الفنان العظيم، الذي أحاط نفسه بالتميز والتفرد، وعلمنا "نبتدي منين الحكاية"؟.


https://www.hespress.com/art-et-culture/374210.html


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ  41.248.229.231-5d771c8951aba
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكرى 43 لخلود عبد الحليم حافظ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: الاحتفاليات السنوية بذكرى العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ :: الاحتفال بذكرى حليم ال 40-
انتقل الى: