عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فن وأعمال العندليب الراحل وكل ما يختص به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها وفاءً وحبا و إخلاصا من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إخترتُ لكم

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   السبت 14 أكتوبر 2017, 7:20 am

الأستاذة هالة محمد كتب:
رحم الله امي وطبعا الحنين لايام امي وامي وذكرياتي معها التي لن تغيب الى ان القى الله لان صورتها في قلبي وفي كدقات العيون رحلت جسدا لكن بقت سيرتها و اخلاقها وطيبتها في قلبي لن ترحل ابدا وستظل بداخلي لا تفارقني حتى القى الله سبحانه رحم الله امي وغفر لها واسكنها الفردوس الاعلى وجمعني بها عندما الباه هي ومن احب في جنات النعيم في الفردوس الاعلى مع الحبيب المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله اجةعين الى يوم الديه يا الله يارحمن
كلما تردين على موضوع تذكرين الأستادة هالة محمد ،أمك
و الله يعلم أقرأ ردودك و أقول اللهم آمين
أطال الله عمرك في صحة و عافِيَّة
حتى تسعدينا دوما في تواجدك في منتداكي


الأستاذة هالة محمد كتب:
كلمات جميلة معبرة من شاعر  تعبيره رقيق فعلا الحنين شئ اكيد في حياة الانسان الذي يحس بكل قيمة جميلة وليس الانسان الانتهازي المتلون اعذانا الله من هذه الصفات

ليس لدي ما أضيفه عن مقالك المؤثِّر
عن أستاذنا الشاعر الكبير فاروق جويدة
البساطة في التعبير و العمق
في متناول الجميع
دامت له الصحة و العافِيَّة
حتى يسعدنا بهوامشه الحرة




رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   السبت 14 أكتوبر 2017, 7:37 am

شكرا السِّي الحاج عبد المعطي على مرورك الجميل
دامت لكَ الصحة و العافِيَّة
لكَ مني وردة




رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الإثنين 16 أكتوبر 2017, 6:04 am

للسعادة أبواب كثيرة


فاروق جويدة;

سألتنى هل السعادة فيما نملك من الأشياء أم فيما نحس من المشاعر؟.. إن كلمة السعادة نختلط أحيانا عند بعض الناس، هناك من يتصور أنها لحظة فرح أو لحظة متعة أو إحساس بالبهجة يملأ نفوسنا ويحملنا بعيدا عن واقع محبط، فى أى الأشياء نجد السعادة؟.. إن السعادة لا تأتينا من الخارج إنها تنبت فينا أولا وبعد ذلك تشع فى كل جزء من كياننا ثم تشع حولنا ويشعر بها كل من يقترب منا، إنها ضوء يبدو خافتا ثم يزداد بريقا حتى يتحول الكون حولنا إلى نقطة ضوء تكبر وتتسع كلما جمعت أكبر عدد من القلوب التى تحيط بنا، هناك تشابه كبير بين الضوء والسعادة إن النهار حين يظهر يفتح أبواب الحياة وقلوب البشر والسعادة، أيضا حين تخرج منا فهى تتجاوز حدود أبواب الحياة وقلوب البشر والسعادة أيضا حين تخرج منا فهى تتجاوز حدود الأشخاص والأماكن والأشياء.. وليس من الضرورى أن تمتلك أكبر قدر من الأشياء لكى تكون سعيدا، ما أكثر التعساء الذين ملكوا كل شىء وكل واحد فيهم يشعر بأنه أفقر الناس.. إن امتلاك الأشياء يشعرنا بالزهو ولكنه لا يقدم لنا السعادة، إذا كنت تعيش فى قصر كبير فإنك فى آخر المطاف تنام فى غرفة واحدة ولن تستطيع أن تمد أقدامك لتنام فى غرفتين أو ثلاث ولكن المشاعر تجعلك تنتقل بين أكثر من مكان.. ليس المهم أن تملك الوردة وتسجنها فى إناء صغير ولكن المهم أن تشم عبيرها.. ليس المهم أن تجد حولك عشرات النساء ولكن قلبا واحدا يحتويك يكفيك.. بعض الناس يعيش لكى يمتلك الأشياء وحين تصبح بين يديه يزهد فيها ولكن ما أجمل أن تشعر دائما بقيمة الأشياء.. إن الأشياء تتجسد فى عمل تتقنه وتجد نفسك فيه.. ومكان تسكن فيه وتشعر بالأمان وهى أيضا إحساس أن تكون راضيا لأن الرضا يولد القناعة والقناعة أقرب الطرق إلى السعادة.. هناك من يرى السعادة لحظة ولكنها أكبر بكثير من حساب اللحظات، لأنك تستطيع أن تجعل منها عمرا كاملا إذا اكتفيت بما وهبك الله، لن تستطيع أبدا أن تأخذ من الحياة كل شىء والعقلاء هم من اختاروا بعض الأشياء وعاشوا من أجلها.

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/617535.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: صديق واحد يكفى   الجمعة 20 أكتوبر 2017, 6:13 am

صديق واحد يكفى


فاروق جويدة;

ضاقت بنا مساحات الأصدقاء وأصبح من الصعب فى زماننا البخيل أن تجد صديقا يضاف إلى السلسلة الذهبية لصداقاتك القديمة.. وما بقى من القديم الآن أعداد قليلة جداً ربما تكون محظوظا لو كانت بأصابع اليد الواحدة.. أصعب الأشياء أن تجد صديقا ولهذا حاول أن تحافظ على ما بقى بين يديك من صداقات الزمن الجميل.. والصديق ليس إنسانا عاديا إنه كاتم أسرارك والسند الذى تلجأ إليه فى وقت الحاجة والإنسان الذى لا يبيعك بأموال الدنيا.. ومن الصعب أن تقول عن كل إنسان عرفته أو عبر فى حياتك يوما أنه صديق، هناك سلسلة طويلة من المعارف وهناك سلسلة أكبر من الزملاء وهناك الأقارب والجيران وهم بالعشرات وربما بالمئات ولكن هناك صديق واحد وإن كنت محظوظا فهم خمسة وأفقر الناس من لا صديق له لهذا انصح دائما بأن يحافظ الإنسان على ما بقى لديه من هذه السلسلة الذهبية التى تسمى الصداقة .. والشىء الغريب أن هذه السلسلة قد يصيبها العطب وتجد فيها صداقات مزورة وفى كثير من الأحيان يمكن أن تخدعك صداقة عابرة وتتصور أنها من الذهب الحقيقى وسرعان ما تتضح حقيقتها وتجدها ذهبا كاذبا.. وأجمل الصداقات تلك التى تبتعد عن لغة المصالح ومن الأفضل ألا تكون بين الأصدقاء معاملات مالية أو مشروعات مشتركة حاول دائما أن تبتعد عن كل ما يشوه صورة الصداقة ويدخل بها فى نطاق المعاملات لأن المعاملات تفسد كل الأشياء لا تشترى سيارة صديقك لأنها لو تعطلت فسوف تكون هناك أزمة.. ولا تناسب صديقك لأن الأبناء لو انفصلوا ضاعت الصداقة ولا تقترض من صديقك لأنك لو تأخرت عليه فى السداد ربما خسرته وقبل هذا كله لا تحمل صديقك ما لا طاقة له به لأننا أحيانا لا نقدر ظروف الآخرين ونحملهم ما لا يحتملون..إن الصداقة شجرة جميلة من الأشجار النادرة تعطى الثمار والظلال والونسة وكلما اهتم بها الإنسان كبرت أمام عينيه وإذا بخل عليها تحولت إلى أشباح وذكريات لشىء جميل عبر فى حياتنا ومضى والصداقة ليست بالأعداد لأن صديقا واحدا يكفى.



رابط دائم: 
 http://www.ahram.org.eg/NewsQ/618618.aspx

 

 

 

 



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الخميس 26 أكتوبر 2017, 6:04 am

وكان الصمت أكبر منا



فاروق جويدة

زارنا الخريف معا فى وقت واحد فلم تكن سنوات العمر التى فصلت بيننا كبيرة ولكن كان الزمن يبدو على ملامحها أكثر منى حضورا ورغم الشعيرات البيض كانت هناك بقايا بريق يطل من عينيها يذكرنى بشباب رحل..كانت صدفة غريبة أن تجمعنا الأقدار بعد سنوات فراق طالت..أخذنا مكانا قصيا فى احد الفنادق كانت صدفة غريبة أن يجمعنا حفل زفاف كانت العروس قريبتها وكان العريس ابن احد اصدقائى..تكلمنا فى كل شىء عن الأبناء والأحفاد والذكريات وفجأة رأيتها تسألنى هل يمكن أن يستعيد القلب شبابه هل يمكن أن تحبنى مرة أخرى لماذا لا نجرب أن نرجع مرة أخرى..كان السؤال مفاجأة لى لأننى لم أفكر فى ذلك يوما بعد أن افترقنا.. راودتنى بعض الأحلام ولكنها رحلت وشدنى شىء من الحنين ولكنه سرعان ما اختفى وقبل ذلك كله أنا اعتقد أن النسيان إحساس جبار يقلب موازين الأشياء وأنا لا أحب أن اسكن بيتا عشت فيه سنوات عمرى ورحلت ربما سكنه غيرى وربما اختفت كل ذكرياته عن خاطرى ربما أصبح شيئا لا انتمى إليه..إن الإنسان أحيانا يحن إلى مكان عاش فيه وإذا سألته هل تتمنى أن تعود إليه مرة أخرى فانه يجيب لا أحب.. وكذلك المشاعر أنت لا تستطيع أن تصبح عبدا لإحساس كان يوما يملأ الدنيا عليك ثم اختفى فى ظروف غامضة..كنت حريصا ألا أجرح مشاعرها ولكننى كنت فى نفس الوقت أكثر حرصا على ألا اخدعها أو أقول شيئا لا اشعر به، كانت هناك أشياء تقف بيننا سنوات عبرت ومشاعر تغيرت وقلوب سكنت وأخرى رحلت وكانت كلها عبئا ثقيلا اختفت فيه الكلمات..كان ولابد أن أصارح نفسى أننا تغيرنا.. قالت أنت تغيرت كثيرا قلت لابد أن اعترف بأننى كبرت وأن هذا الشعر الأبيض ليس فقط علامات الزمن ولكن هناك أشياء أخرى لا استطيع استرجاعها، إن للزمن دورات بين الربيع والخريف والشتاء ولا يستطيع الإنسان أن يغير مواسم الفصول والشىء المؤكد أن للحب فصوله..قد يرى البعض أن القلب لا يشيخ وهذه حقيقة ولكن لكل شىء مواسم.. لم نتحدث بعد ذلك كثيرا لأن الصمت كان اكبر منا. 

 
http://www.ahram.org.eg/NewsQ/619724.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الجمعة 17 نوفمبر 2017, 6:23 pm

أكذوبة الزمن الجميل
فاروق جويدة;





هل الحنين للماضى جريمة، بعض الناس يكره ما يقال عن الزمن الجميل لأن لكل جيل زمانه، ومن قال إن الزمن الذى نعيشه الآن لا يجد الملايين من عشاقه؟!..إن كثيراً من الشباب يحب موسيقى الشوارع وغناء الشوارع وطعام الشوارع ولغة الشوارع..هناك أجيال تحب ذلك كله فهل نسخر منهم ونحكى لهم دائما قصصا عن زماننا الذى كان جميلا.. إن زمانك لم يكن جميلا لأنك ملكت السيارة وأنت على أبواب المعاش وابنك ملك السيارة وهو فى الثانوية العامة وأنت سكنت شقة غرفتين وصالة وابنتك سكنت فيلا فى التجمع الخامس وزوجها ثرى عربى كبير وأنت دخلت جامعة القاهرة بمجموع 60٪ وابنك دخل جامعة خاصة ودفعت 160 ألف جنيه وتخرج منها ولا يستطيع أن يكتب جملة واحدة باللغة العربية وأنت لم تحضر حفلا لسيدة الغناء العربى وكان يومها 50 جنيها وابنك حضر حفلا لاحد المطربين الراقصين ودفع 15الف جنيه سعرا للتذكرة..إن حديثك معه شىء ممل وأنت كل يوم تعيد وتزيد وتتحدث عن الزمن الجميل إن آخر عهدك بالبحر كان فى إحدى كبائن المعمورة استأجرتها ليوم واحد مع الأسرة ولكن ابنتك تسافر مع زوجها إلى شرم الشيخ كل أسبوع لأنه يملك يختا وابنك يسافر إلى الغردقة لصيد السمك مع رفاق السوء كل أسبوع وأنت بدأت حياتك العملية موظفا بسيطا فى وزارة التموين وابنك حتى الآن مازال ينتظر الوظيفة الضخمة مثل أبناء الأكابر.. لقد بقى لك عام واحد وتخرج إلى المعاش ويومها يمكن أن تعيش كما تحب مع ذكريات الزمن الجميل ولكن لا تتحدث كثيرا مع أبنائك عن هذا الزمن الجميل، إن آخر اتصال بينك وبين والدك المرحوم كان فى كابينة للمكالمات الخارجية فى ميدان العتبة ولكن ابنك معه أكثر من موبايل وأكثر من أيباد وقد كان حلمك يوما أن تتناول وجبة عشاء عند والدتك فيها البامية والملوخية والسبانخ ولكن أبناءك يحبون السوشى والجمبرى وقد وصل سعره إلى 500 جنيه..كان راتبك حين تزوجت خمسين جنيها وابنك المحظوظ يشترى بهذا المرتب علبة سجائر واحدة..يا صديقى لا تحزن كثيرا على زمانك الجميل واترك كل جيل يعيش زمانه.

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/623121.aspx

الشاعر فاروق جويدة للتعرف عليه المرجو الضغط  :هنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الإثنين 04 ديسمبر 2017, 2:03 am

شادية..الجمال لا يموت



فاروق جويدة


رحلت شادية الجمال والرقة والإحساس..زمن من الفن الجميل كانت فيه أجمل الورد فى حديقة الغناء المصرى..عاشت بكل مشاعرها تطرب وتغنى وتقدم أجمل الأدوار فى السينما المصرية فى عصرها الذهبى..لقد تألقت شادية فى كل أدوارها فى السينما والغناء..مع صوتها الرقيق عشنا أجمل ذكريات عمرنا..إن راح منك يا عين هيروح من قلبى فين ،القلب معاك لو حتى تروح آخر الدنيا..غنت شادية للحب بكل أشكاله وغنت لمصر بكل ما حملت من مشاعر الحب للوطن..جمعت شادية بين عذوبة الصوت ورقة المشاعر وفى كل الحالات كانت دائما قادرة على الوصول إلى قلوب محبيها وما أكثرهم..قدمت شادية مجموعة من الأفلام التى جسدت مشوارها الطويل الذى تنوعت فيه الأدوار والقضايا كانت الفتاة الجميلة والسيدة العجوز والأم الحائرة ولم تترك مساحة من الفن إلا وتفوقت فيها فى فيلمها الشهير معبودة الجماهير مع عبد الحليم حافظ عن قصة كاتبنا الكبير الراحل مصطفى أمين، قدمت دور المطربة الشهيرة التى وقعت فى حب مطرب شاب ورغم أنها كانت الشابة الجميلة لعبت دور الأم العجوز أمام عماد حمدى وكمال الشناوى وقبلت أن تكون أما لشكرى سرحان فى المرأة المجهولة وهو من أجمل أدوارها فى السينما وفى أغنياتها الوطنية عاشت شادية كل انتصارات الشعب المصرى حربا وسلاما..التقينا مرة واحدة فى بيت الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب بعد اعتزالها ويومها تمنيت لو عادت للغناء مرة أخرى وعبرت لها عن هذه الأمنية فقالت إذا كتبت لى قصيدة دينية فسوف أغنيها.. ولم يحالفنى الحظ خاصة أن شادية احترمت قرارها بالاعتزال ولم تحاول أن ترجع مرة أخرى للفن.. تصوفت شادية منذ سنوات بعيدة وكانت فى أبهى سنوات عمرها ورفضت الظهور مرة أخرى فى كل وسائل الإعلام..رغم انسحاب شادية من الساحة الفنية إلا أنها تركت خلفها رصيدا فنيا راقيا ابتداء بالصوت والغناء الجميل وانتهاء بأفلام زينت وجه السينما المصرية مع مسرحية وحيدة مع الفنانة سهير البابلى وهى ريا وسكينة وهى من أجمل ما قدم المسرح المصرى.. وقدمت شادية 112فيلما و10مسلسلات ومئات الأغانى فى مشوارها الطويل.. شادية لها مكانة كبيرة فى قلوبنا ولن تغيب لأن الجمال لا يموت. 


http://www.ahram.org.eg/NewsQ/625584.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الأحد 14 يناير 2018, 12:06 pm

هوامش حرة
شخصيات لكل عام

فاروق جويدة

فى ساحة النسيان والتجاهل واختيار رموز العام هناك شخصيات تظهر ليوم واحد أو عمل واحد وشخصيات تأخذ عاما أو بعض عام .. ولكن هناك شخصيات لكل عام ولكل زمان..

< أهم كاتب: محمد حسنين هيكل

< أهم كتاب : شخصية مصر لجمال حمدان

< أهم شخصية : الفريق عبد المنعم رياض

< أجمل أغنية:الأطلال

< أجمل مسرحية: سك على بناتك

< أهم ممثل كوميدى: فؤاد المهندس

< أهم مطرب: عبد الحليم حافظ

< أهم مسلسل : ليالى الحلمية

< أهم قرار : حرب أكتوبر 73 وأنور السادات

< أهم مطربة : كوكب الشرق أم كلثوم

< أهم فنانة: سعاد حسنى

< أهم فنان : احمد زكى

< أهم فيلم: الناصر صلاح الدين وغزل البنات

< أهم مخرج :حسن الإمام ويوسف شاهين

< أهم ناقد : رجاء النقاش

< أهم ملحن : بليغ حمدى

< أهم شاعر عامية: مأمون الشناوى

< أهم شاعر فصحى : نزار قبانى

< أهم مواطن مصرى .. هذا الإنسان الشريف النزيه الذى تحمل هوجة الأسعار ولم يسرق ولم يرتش ولم يتاجر فى قوت الشعب..

كل سنة وانتم طيبين


http://www.ahram.org.eg/NewsQ/630365.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   السبت 27 يناير 2018, 3:11 pm

ليالى الشتاء الطويلة



فاروق جويدة


كان لدينا فى زمن مضى فصل جميل يسمى الربيع, وحول القاهرة العاصمة العتيقة كانت هناك مساحات شاسعة من الأراضى الزراعية تمتد من شبرا إلى حلوان وتأخذ طريقها إلى الهرم حتى الطريق الصحراوى.. وتراجع فصل الربيع واختفت الأشجار والمزارع أمام الكتل الخرسانية الرهيبة التى شوهت وجه الحياة.. ورغم تراجع الربيع مازلنا نغنى له ونرسم حوله الأحلام عن الأحباب الذين غابوا وتركوا لنا الوحشة والذكريات.. قبل أن يمضى الربيع أخذ من الفصول الأخرى كثيرا من الأشياء فقد تحول الصيف إلى فصل صحراوى سخيف وبعد أن كانت تزورنا فيه نسمات صيفية رقيقة جاء لنا بحشود من الرمال والأتربة.. وهنا أيضا سقط منا فصل آخر ولم يبق أمامنا غير الخريف والشتاء وأنا شخصيا أحب حالة الشحوب فى ملامح الخريف واشعر انه شهر وقور يبدو حزينا لأنه عادة يشهد مراسم وداع الفصول الأخرى، والخريف من مواسم الحزن لأنه يشهد نهاية الأشياء ويحزن عليها، تخيل وأنت تقف أمام شجرة عجوز والخريف يعانقها ويودعها بكل مشاعر الحب والإجلال.. إن الأوراق تتساقط بين يديه وكأنها دموع رحلة أبدية..وفى الخريف رغم مشاعر الحزن فإنه يرسم دائما ابتسامة حلم قادم، إنه يودع حلما ليستقبل حلما آخر..هذه الأوراق التى تتساقط تحمل صورة أوراق أخرى قادمة أكثر شبابا وتألقا.. من هذا العدم الذى تسير عليه الأقدام، تولد أوراق جديدة تغنى للحياة والخريف جالس على عرشه يودع الراحلين بحزن ويستقبل القادمين بابتسامة، وفى هذه الرحلة يصافح الخريف فصل الشتاء المشاغب المشاكس وهو يبدأ بدموع قليلة على وجه الخريف ثم ينطلق فى الشوارع يعيد للأشجار بهجتها وهو يشهد كل ليلة عرسا جديدا تنبت فيه الأوراق وتستعيد شبابها..لا أحب فى الشتاء ليالى البرد الطويلة وان أحببت فيه تلك الحالة من الشجن التى يعيشها الإنسان خلف النوافذ المغلقة.. انه فصل العودة إلى الذات أن تلملم ما بقى لك من الأحلام والأيام بعد رحلة سفر مضنية..تجلس وحيداً خلف المدفأة تستعيد صور وجوه أحببتها وخلفك صوت فيروز ولياليها الشتوية الطويلة.



http://www.ahram.org.eg/NewsQ/632053.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ



عدل سابقا من قبل مراد في السبت 27 يناير 2018, 3:14 pm عدل 1 مرات (السبب : الرابط)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمعطي
كبير عائلة حبيب الملايين
كبير عائلة حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 25/10/2013
عدد المساهمات : 5259
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الأحد 11 فبراير 2018, 8:03 pm

تسلموا هاديات


مع تحياتي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الإثنين 12 فبراير 2018, 10:04 pm

مشكور السِّي الحاج عبد المعطي



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الإثنين 12 فبراير 2018, 11:00 pm

إنها سنوات عمرك

فاروق جويدة


ابحث دائما عن لحظة حب تعيشها لا تترك قلبك ومشاعرك لحشود الكراهية التى تحاصرك فى كل مكان..لا تنظر كثيرا فى تلك العيون التى تقتحم حياتك كالسهام وهى لم تعرف الحب فى يوم من الأيام..لابد أن تحب عملك لكى تنجح فيه ولابد أن تعطى الناس قبل أن تأخذ منهم إن حبك للأشجار يجعلها أكثر خضرة ونضارة وحبك للاماكن تجعلها تشعر بما أنت فيه هل جربت يوما أن تحاور الشجرة العجوز التى تراها كل صباح من نافذة بيتك هل فكرت أن تسألها عن آلاف البشر الذين عبروا أمامها فلا هى ضاقت بهم ولا هى بخلت عليهم بالظلال والثمار والجمال .. هل سألت هذه الشجرة كم من الناس أحبوها وأحبتهم وكيف مرت عليها سنوات العمر وهى تنتقل بين خريف عاصف وربيع عاشق، إن هذه الشجرة تعلمت الحب مثل كل الناس .. هل فكرت يوما أن تزور أماكن أحببتها مدرستك القديمة.. شارع أحببت فيه وكان الفراق هو النهاية..عمل أسعدك وحملت له أجمل الذكريات.. محطة قطار استقبلتك يوما بالأمل والحب وأنت تصافح مستقبلا غامضا لا ترى شيئا فيه .. ابنة الجيران التى أحببتها وهى تنظر إليك من بعيد وكلاكما يجمع أوراقه وكتبه ليذهب إلى المدرسة أو الجامعة.. جار عزيز كان يشاركك رحلة العمر والأحلام والبراءة.. إن الشىء المؤكد انك حملت من كل هذه الأشياء ذكرى جميلة مازالت تحلق فى خيالك.. إن كل لحظة حب عشتها مع هذا العالم الكبير الذى يحيط بك أصبحت جزءا منه.. إن الأماكن قصة حب لأنها ليست فقط أعمدة من الاسمنت لا تنطق إن لها لغة هى لغة المشاعر وهى قادرة رغم ما يحيط بها من الصمت إن تصافحك وأنت تهبط سلمها العجوز فى رحلتك اليومية لقد رافقتك فى كل مشوارك الطويل طفلا تهبط عليها وأنت تقفز كالعصفور وشابا يعانق أيامه فى لحظة حب وعجوزا يكاد يشم أنفاسها وهى تحتضن سنوات عمره بكل السخاء..إنها أشياء ولكنها تحب وهى صامتة ولكنها تنطق وقبل هذا كله هى سنوات عمرك الذى لا يعود وتستحق أن تحبها.


لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم:
http://www.ahram.org.eg/NewsQ/635463.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الأحد 04 مارس 2018, 4:46 am

لا تفعل شيئا تندم عليه



فاروق جويدة

قالت:كيف تقاوم خريف أيامك وماذا تفعل أمام تقلبات الفصول ما بين ربيع رحل وشتاء قادم وخريف لا يترك لك غير الوحشة؟..

قلت:عندى رصيد كبير من الإيمان أننا نسعى وأن الله فى يده كل شىء ولن نأخذ من الحياة إلا ما قدره الله لنا..وعندى رصيد كبير من القناعة أن القليل يكفى مع شىء نسميه البركة وان الإنسان ليس بما ملك ولكن الإنسان بما ترك..وعندى مساحة خضراء دائما أسميها واحة الذكريات فقد كان حظى أننى اقتربت من ناس أحببتهم وأحبونى وهناك من وقف معى وأخذ مكانا فى قلبى وهناك من حاول أن يكسرنى فازددت صلابة وحين أراجع فصول العمر مازال عندى بقايا من ربيع شاحب أزين به ما بقى من سنوات العمر وفى كل الحالات أنا أرى أن الفصول ليس فيما نرى حولنا ولكنها فيما نرى داخلنا..إن الأزمة الحقيقية أن ساعات الفرح فى أجيالنا كانت قليلة وان أيام الحزن كانت ثقيلة وأن أحلامنا خذلتنا وبقى داخلنا إحساس بشىء من المرارة، لأننا لم نفعل ما أردنا ولم ننجز ما وعدنا وكل ذلك لأننا أخذنا مواقع المتفرجين، لم نحرز أهدافا واكتفينا بأن نصفق لأهداف مغلوطة وآمنا بأفكار وشعارات كاذبة وفى آخر المطاف جلس كل واحد منا يعدد خطاياه رغم انه لم يخطئ ويحاسب نفسه رغم انه غير مسئول.. ولهذا أرى فى عيون الناس سؤالا حائرا: لماذا تحملنا كل ذلك؟ ولماذا تركنا من هم أقل شأنا وخبرة وأمانة يتصدرون المشهد؟ وجلسنا على أطلال خريفنا نواجه تقلبات الفصول ومتغيرات الزمن.. قلت ان لدى رصيدا من الإيمان وكثيرا من القناعة وصفحات من الذكرى أجد نفسى فيها أحيانا.. ويبقى أننى لم أدخل مزادا خاسرا ولم أقامر بيوم من عمرى فى سبيل شىء لا يستحق..أعرف أن الخريف ثقيل بلياليه الموحشة وأن الحزن زائر لا يقدر مشاعر الناس وآلامهم وان حساب النفس عذاب كل يوم، خاصة إذا لم نكن شركاء فى خطيئة أو أصحاب دور فى مهمة فاشلة.. ولهذا يبقى شىء داخلنا من ربيع راحل وقبل هذا كله لا تفعل شيئا تندم عليه..


لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم:
http://www.ahram.org.eg/NewsQ/639755.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   السبت 17 مارس 2018, 5:26 pm

خرافة اسمها الحب الأول

فاروق جويدة


لست من أنصار نظرية الحب الأول لأننى أومن أن الحب تجربة إنسانية يمكن أن يعيشها الإنسان أكثر من مرة وإن كنت أعتقد أن المرأة يمكن أن تعيش كل حياتها بحب واحد أما الرجل فإن احتمالات التغيير فى حياته أكثر.. والحب الأول قد يكون تجربة وحيدة فى حياة الإنسان إذا لم يطرق بابه حب آخر لأن الحب يقتل بعضه بمعنى أن هناك امرأة يمكن أن تأخذ رجلا من امرأة أخرى وهناك رجل يمكن أن يأخذ امرأة من رجل أخر وهنا يكون السؤال لماذا تنجح هذه التجارب والسبب هو التوافق الإنسانى بين الطرفين وهو ما يسمى كيمياء التواصل، أحيانا تجد نفسك قريبا من امرأة لا تحبك بينما تبتعد عن امرأة تحبك والسبب أن الأولى ربطتك بها كيمياء لا تعرف مصدرها إنها تحرك خيالك ومشاعرك وتجد فيها مالم تجده فى غيرها ربما لم تكن هى الأجمل ولكنها الأقرب وربما كانت هناك من تحبك أكثر ولكن قلبك مشدود للأخرى لأسباب قد لا تعرفها .. والحب الأول أحيانا ربما يتحول إلى سد بينك وبين الآخرين إنه يغلق كل الأبواب وكل المشاعر وتجد نفسك سجين امرأة ملكت عليك كل شىء .. وفى أحيان كثيرة يفضل الإنسان أن يعيش حياته كلها فى هذا القفص الذهبى الذى يسمى الحب الأول.. انه يرى إنها دون كل نساء الأرض هى الأجمل والأنقى وهى حين تسيطر على مشاعر الرجل يستسلم لها راضيا مقتنعا انه حب حياته الأول والأخير .. والمرأة لا تحب التجارب فى الحب إنها تريد رجلا واحدا يحبها وتحبه وتجد لديه الأمن والأمان سواء كان حبها الأول أو الأخير .. من أجمل الحظوظ فى الدنيا أن تحب .. والأعظم أن تحب وأن تُحب .. وإذا لم تجد هذا ولا ذاك عليك أن تستسلم لقدرك وتعيش حياتك خاليا لأن الحب قدر جميل ولكنه قد لا يأتى .. وقد يجىء فى وقت خطأ حين يغمرنا الخريف وتتراجع مساحات الأمل وقد يطرق بابك ولا تسمعه وهنا ينسحب حزينا ولا يعود


لمزيد من مقالات فاروق جويدة
رابط دائم:

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/640812.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الجمعة 30 مارس 2018, 4:33 pm

هوامش حرة
أشياء تقتل الحب


فاروق جويدة


ثلاثة أشياء تقتل الحب الاعتياد والملل والرتابة..وكلها تمثل حلقات متصلة فى العلاقات الإنسانية..إن الحب أحيانا يولد مرة واحدة وهو ما يسمى الحب من أول نظرة وهو يشبه الصدمة الكهربائية التى تغير موازين الإنسان وتفقده جزءا من إرادته..وهذا الحب شىء قدرى يأتى صدفة ولا يستطيع الإنسان أن يحدد له ميعادا..وهناك حب الاعتياد وهو بطىء جدا يشبه السلحفاة ولكنه يصل إلى ما يريد..والاعتياد فى الحب أن تجد زميلة فى العمل أو ابنة الجيران أو امرأة تفرض عليك الظروف أن تلتقى بها دائما فى عمل أو سفر ومع الأيام تتحول علاقة العمل إلى ما يشبه الصداقة..ثم تزداد العلاقة قربا فيسأل كل منكما عن الآخر إذا مرض أو مرت عليه ظروف صعبة وتنبت بينكما مشاعر صغيرة تكبر مع الأيام وقد تصبح حبا..أما العدو الآخر للحب فهو الملل وهو يأتى دون استئذان وهو اخطر ما يهدد الحياة الزوجية أن تختفى الألفة شيئا فشيئا..أن ينتهى الحوار..ألا يسمع أحدكما للآخر..ألا يعتذر إذا اخطأ..أن ينسى
عيد الميلاد..وعيد الزواج..كل هذه الظواهر تصيب الحب بهذا المرض الخطير الذى يسمى زهايمر المشاعر..أما الرتابة فهى صورة من توابع الملل ألا يشعر الإنسان ببهجة وفرحة أى شىء وحين تزداد حدة الملل تصبح الرتابة شيئا عاديا..لا يسأل أحد عن أحوال الآخر ولا يهمه أن يعرف أخباره وتتسلل عواصف النسيان وبعد الاهتمام والرعاية يجلس كل واحد بعيدا عن الآخر كأنه لا يراه ولابد أن نعترف أن وسائل التواصل الحديثة قد حطمت الكثير من جسور الود والمحبة وكل إنسان يأخذ ركنا قصيا فى البيت ومعه التليفون المحمول ويكتفى بالحديث مع الآخرين بالرسائل والصور والأغانى ويشعر الإنسان أن هذا العالم الافتراضى يغنيه عن كل شىء حوله..أول شىء يفعله الإنسان حين يصحو من النوم أن يقرأ الرسائل وربما ذهب إلى عمله دون أن يصافح زوجته..إن الاعتياد طريق للحب ولكنه غير أمن فى كل الأوقات..والملل عدو شديد الهدوء وشديد الشراسة..والرتابة نوع من الأمراض التى تتسلل إلى شجرة الحب وتفسد كل شىء فيها.


المصدر:

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/643033.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الخميس 05 أبريل 2018, 11:41 pm

هوامش حرة
أجمل ما خلق الله




فاروق جويدة

كل الأشياء لها نهاية ابتداء بالعمر وانتهاء بالحب.. ولكن هناك أشياء تطيل عمر الحب وأشياء تقتله.. إذا أردت أن تحافظ على حبك وتطيل عمره فإن الرعاية أول الأشياء مثل كل الأشياء فى حياتنا إذا كانت لديك حديقة وأهملتها ذبلت وماتت الأشجار فيها وتساقطت الزهور..وإذا كان لديك حيوان أليف ومنعت عنه الماء والطعام فسوف يهرب منك وتشهد نهايته وإذا كانت لديك عصفورة وديعة وتركتها للحر والصقيع سكتت عن الغناء وكذلك الحب إذا أهملته وشعرت بالملل ولم تعد تهتم بالأشياء الصغيرة واختفت مشاعر الحنان والرحمة انتهى كل شىء بالفراق حتى لو لم يكن فراقا حقيقيا لأن هناك فراقا معنويا حين ينتهى كل شىء رغم إننا نعيش معا ونأكل معا لكن هناك شيئا ضاع.. ولهذا فإن الرعاية أهم أسباب بقاء الحب ولكن هناك أيضا مشاعر أخرى تعوضنا عن الحب أحيانا إذا كانت حرارة الحب قد هدأت مع العمر والزمن فإن الرحمة من الأشياء الجميلة التى تقرب القلوب وتمد فى عمر المشاعر النبيلة..والحب إحساس عصبى المزاج متردد وأحيانا أحمق ولكن الرحمة أكثر الأماكن إنسانية فى حياة البشر لأنها علاقة تحمل أكثر من وجه وأكثر من جانب لأنها لا تخص الإنسان وحده إنها إحساس يجمع كل الكائنات لأن الحيوانات والطيور وحتى الزواحف تعرف الرحمة وإذا كان الحب قد ذهب فلتكن الرحمة هى البديل وإن كانت الرحمة أحيانا تسبق الحب..هناك الحنان وهو من توابع الحب ولكنه إحساس عاقل فيه الكثير من الحكمة والحب يكبر بالحنان ويفيض بالرحمة..ولكن أحيانا يتهور الحب فى لحظة غضب أو إهمال وتصيبه حالة من الغرور فيتحطم كل شئ حوله وتكون الرحمة والحنان أول ضحاياه وهذه اكبر الخسائر فى دنيا البشر..فإذا فترت مشاعر الحب وتغيرت القلوب فلنجعل من الرحمة عوضا وإذا غابت الرحمة وبقى شئ من الحنان فلا تعجب إذا أنقذ الحنان الحب وأعاده إلى حياتك سالما وساعتها سوف تطل الرحمة مرة أخرى ويعود إلى حياتك هذا الثلاثى الجميل لأنه أجمل ما خلق الله سبحانه وتعالى فى قلوب البشر..الحب.. والحنان.. والرحمة الكنز الحقيقى للبشر.





لمزيد من مقالات فاروق جويدة
رابط دائم:

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/644117.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الإثنين 07 مايو 2018, 9:00 am

هوامش حرة

أكذوبة الزوجة الثانية

فاروق جويدة


قالت:أخطأت حين اخترت رجلا متزوجا وكنت الزوجة الثانية.. كانت أمامى تجارب نجحت فيها جارتى وزميلتى فى العمل..وكل واحدة عاشت حياتها بين الأحلام والسعادة تحقق بعضها والبعض الآخر تعثر ولكن الحياة سارت بهما..لا أدرى لماذا فشلت تجربتى فى أن أكون الزوجة الثانية وان أكمل المشوار مع رجل أحبه..لم يكن رجلا كبيرا فى السن ولم يكن ثريا وأيضا لم يكن رومانسيا كما حلمت يوما ولكنه زميلى فى العمل ومتزوج منذ سنوات وتخطى الخمسين عاما بمسافة قصيرة..أما أنا لم أتزوج وكانت عندى أحلام كثيرة فى صورة الفارس الذى يخطفنى على حصان ابيض..عدت إلى بيت أبى كما خرجت ولم اعرف حتى الآن أسباب فشلى..هل سوء اختيار أم سوء التوقيت..أم هو النصيب..

قلت:ليس من الضرورى أن ننجح فى شىء نجح فيه الآخرون لأن الظروف تختلف ولأن طبيعة كل إنسان تختلف..إن نجاح زميلاتك فى الزواج برجل متزوج ليس مقياسا وأنا شخصيا اعتقد أن الزوجة الثانية خاسرة فى كل الحالات إلا إذا كانت هناك أسباب جوهرية وراء فشل الزواج الأول..إن الإنسان لا يستطيع أن يلغى سنوات عمره وشبابه والأيام الأولى التى عاشها كقصة حب أخذت جزء عزيزا من حياته..لا شك أن للزوجة الأولى مشاعر خاصة..وفرحة خاصة وكيمياء بين شخصين لا يمكن أبدا نسيانها ببساطة..إن لهفة الزوجة الثانية سرعان ما تتبدد أمام شىء نسميه العشرة والاعتياد والخوف واللهفة وهى أشياء تسكننا وتفرض وصايتها علينا..قد تقتحم حياة الرجل وهو متزوج امرأة أخرى لكنها لا يمكن أن تحتل نفس المكانة التى أخذتها الزوجة الأولى بسنوات العمر والعشرة..بعض الناس يسخر من حكاية العشرة وأنها لا تعنى شيئا فى العلاقات الإنسانية وأقول إن العشرة هى آخر ما يبقى بين البشر بعد أن تتساقط الأيام وتتغير الملامح وتختفى من الوجوه مواكب النضارة والجمال..والمرأة لديها استعداد أن تشارك الرجل رحلة خريفه ولكن الرجل يتصور انه قادر على صناعة ربيع جديد.. وللأسف إن الربيع مزيف وإن الخريف هو الحقيقة الوحيدة الثابتة عندما تشيخ الأيام..لا أؤمن بتجارب الحب المتناقضة لأن التوافق آخر ما يبقى للمحبين.

 



لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم:

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/649535.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: عبد الوهاب أكبر من النسيان   الثلاثاء 05 يونيو 2018, 3:15 am

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/650522.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الثلاثاء 05 يونيو 2018, 4:07 am

المرجو نسخ و لصق الرابط

:https://goo.gl/STmJP2


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رمضان كريم   الثلاثاء 05 يونيو 2018, 4:20 am

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/651745.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الجمعة 20 يوليو 2018, 1:22 pm




5 يونيو 2018


هوامش حرة

العقاد.. ومديحة يسرى

فاروق جويدة

رحلت مديحة يسرى صاحبة أجمل وأصدق ملامح مصرية أصيلة فى تاريخ السينما المصرية..عاشت حياة حافلة ما بين النجومية والحب والزواج أحبها كاتبنا العملاق عباس العقاد وقيل كثيرا عن قصة هذه العلاقة بين رجل فى حجم وفكر وتاريخ العقاد له خمسون عاما من العمر وفتاة مغمورة فى العشرين من عمرها.. كتب طاهر الطناحى وهو من اقرب أصدقاء العقاد عن العلاقة بين العقاد ومديحة يسرى وكيف بدأت وكيف انتهت وقد حدثنى كثيرا الفنان العظيم صلاح طاهر عن هذه القصة وكان صديقا للعقاد..البعض قال إن مديحة يسرى هى بطلة سارة الرواية الوحيدة التى كتبها العقاد ومن بين ما كتب الطناحى انه كان يوما يجلس مع العقاد وكان ينتظر زيارة إنسانة يحبها ولكنها تأخرت ولم تحضر فقال العقاد ربما وجدت ما هو أفضل..فقال له الطناحى وهل هناك أفضل من العقاد فقال العقاد يا طناحى إن المرأة مخلوق عجيب إنها أحيانا تقبل اليد التى يأبى الشرفاء أن يصافحوها وترفض أن تصافح اليد التى يتمنى الشرفاء أن يقبلوها..افترض أن أحدا دعاك على أكلة فول وطعمية وبينما أنت فى الطريق إليه وجدت دعوة على عزومة كباب وكفتة.. كان العقاد شديد القسوة مع المرأة وعندما سألوه عن دخول المرأة البرلمان أو الوزارة قال لو حدث ذلك لرفعت يدى من القبر محتجا.. رسم صلاح طاهر لوحة غريبة للعقاد حسب طلبه وهى صورة تورتة جميلة سقطت عليها ذبابة وكان العقاد يضع اللوحة فوق سريره فى غرفة النوم.. لم يكن العقاد الكاتب والمفكر العظيم الوحيد الذى أحب مديحة يسرى ابنة العشرينيات ولكن فعلها جيتة مع فتاة فى نفس العمر وكان عمره تجاوز السبعين عاما وحين رحل جيتة رفضت أن تتزوج بعده وسألوها مازلت صغيرة قالت إن المرأة التى سكنت يوما قلب جيتة ترفض أن تسكن قلبا غيره.. وقبلها أيضا انطونى كوين حين تزوج وهو فى الثمانينيات من فتاة صغيرة وأنجب منها ثلاثة أبناء..إنها العبقرية التى لا يمكن أن تعرف حدودا لفكرها ومشاعرها وشططها أحيانا وفى الحب لا احد يعترف بالربيع والخريف لأن الحب هو الوحيد القادر على أن يصنع ربيعا دائما.. رحلت مديحة يسرى ومعها كل الأسرار.


لمزيد من مقالات الشاعر الكبير فاروق جويدة
رابط دائم:

 http://www.ahram.org.eg/NewsQ/654499.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   السبت 21 يوليو 2018, 9:37 pm

هوامش حرة
للخريف حلاوة

فاروق جويدة
فى رحلة الحياة سوف تسقط منك أشياء كثيرة.. سوف تختفى أسماء منحتها الثقة والأمان، وسوف تتلاشى صور وجوه أحببتها ومنحتها العمر والمشاعر، وسوف تنسى آلاف العناوين التى زينت أجندة أيامك.. إن هذه هى طبيعة الحياة والأشياء.. انظر إلى الشجرة كم عدد الأوراق التى تساقطت وتغيرت ألوانها..انظر إلى السماء كم تغير لونها فى اليوم الواحد.. انظر إلى الشوارع وما ألت إليه.. لا تحزن على صديق لم يكن على مستوى الصداقة، ولا تحزن على حبيب خدعك أو زمان ضل، إن الحبيب الذى خدع لم يكن جديراً بأن يحب كما أحببت أنت..إن الناس كما يقولون معادن هناك الذهب والصفيح، وفى كل مكان قد تجد الصفيح ولكنك قليلا ما تجد الذهب.. لا تصدق كل الأشياء حولك لأن أزمنة الزيف تستطيع أن تزيف كل شىء ابتداء بالبشر وانتهاء بالمشاعر ليس كل من أحبوك كانوا صادقين معك وليس كل الأصدقاء كانوا أوفياء لك، فلا تحزن على هذا وذاك.. سوف ينفض الجميع من حولك كلما هبت عليك نسائم الخريف.. إن للخريف وحشة، وأكثر الأشياء التى يشعر بها الإنسان حين تزوره أطياف الخريف أن الزحام حوله يتراجع وأن الوجوه تختفى وان سوق المشاعر يغلق أبوابه.. فلا الأحباء كما كانوا ولا الأصدقاء كما عهدت فيهم وعليك أن تعتاد على وحشة الخريف ولياليه الطويلة.. أجمل الأشياء حين يزورك الخريف أن تسافر مع نفسك.. هناك كنوز كثيرة داخل الإنسان لا تظهر فى شبابه ولكنها تختفى فى زحام الناس وضجيج البشر وحين يطل الخريف يبدد هذه الأشياء.. انه لا يرى الكون ولكنه يحاوره ولا يرى الناس ولكن يبحث عن احوالهم.. انه لا يرى الوجود ولكنه يسأل دائما عن أسراره وهو حين يجلس مع نفسه ليس من الضرورى أن يجد ونيساً أو أنيساً لأنه يبدأ رحلة جديدة من حب الذات والحوار معها حتى لو اختلفا.. أخر الحكاية مهما طالت إننا نختار ركنا فى هذا الكون نجلس فيه ونستمتع بالخريف الزائر وقد نجد فيه ما لم نعرف أو نتعلم فى مشوارنا الطويل مع فصول أخرى تصورنا إنها الأجمل..إن للخريف حلاوة.

fgoweda@ahram.org.eg

لمزيد من مقالات فاروق جويدة
رابط دائم: 

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/659176.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الأربعاء 25 يوليو 2018, 6:31 pm

هوامش حرة


مصطفى محمود



فاروق جويدة

اقتربت كثيرا من الصديق الراحل د.مصطفى محمود الطبيب العالم الفقيه الصوفى جمع مصطفى محمود كل هذه الصفات فى شخصيته كانت اكبر نوادره لدى موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وقد جمعت بينهما صداقة طويلة ونوادر بعضها يحكى والبعض الأخر ليس له مجال.. بدأ مصطفى محمود مشواره الفكرى متمردا بل شديد التمرد وجنح به عقله إلى مناطق كثيرة شائكة وفى مدرسة روز اليوسف الصحفية سمحت له الظروف فى بداية حياته بشئ من الشطط أن يسبح ضد التيار..لم اعرف مصطفى محمود فى هذه الفترة ولكننى اقتربت منه حين وصل إلى شاطئ اليقين وسبح فى ملكوت الله واخرج لنا برنامجه الأشهر العلم والإيمان وقد جمع فيه بين حيرة العالم ويقين المتصوف وإيمان العارف..جمعتنا جلسات طويلة فى بيت عبد الوهاب وكان عبد الوهاب فنانا مبدعا ومتصوفا من طراز رفيع وفى جلسات مصطفى محمود كنت تجد نفسك على شاطئ اليقين بعيدا عن مخاطر الرياح العاصفة ما بين الشك والإيمان..كان انفصال مصطفى عن رفاق مشواره الأوائل حدثا فكريا وثقافيا كبيرا لأنه اختار الجانب الآخر وأصبح قادرا على أن يرد ويقنع ووجد أمامه الملايين التى اهتدت معه إلى هذا الشاطئ الهادئ الوديع حيث التوافق مع النفس ومع الله وكل مخلوقاته إن الإيمان حين يجئ بعد الشك يصبح أكثر قوة ويقينا وهنا كان اختيار مصطفى محمود وهو يغوص فى كلمات الله فى القرآن الكريم أو يفحص الظواهر الكونية بروح العالم الذى درس الطب واقترب من الإنسان أو فى حيرته أمام هذا الكون بظواهره التى تحمل فى كل شئ سؤالا وسؤالا..اختار مصطفى محمود الشاطئ الذى ارتاح فيه فلا هو شيخ يصدر الفتاوى ولا هو إمام يجمع الناس حوله ولكنه اختار أن يفكر فى ملكوت الله ويبحث فيه عن كل جوانب الخلق والحياة وظل يسبح مع الطبيعة حينا والبشر أحيانا واتسم مشواره الفكرى بروح صوفية صافية انه مفكر من طراز فريد فلا هو رجل دين ولا هو شيخ معمم انه مصطفى محمود الذى اختار أن يسافر فى مخلوقات الله أرضا وسماء وبشرا عرف الله وآمن به فى مخلوقاته..
fgoweda@ahram.org.eg

لمزيد من مقالات فاروق جويدة
رابط دائم
:

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/655920.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الإثنين 06 أغسطس 2018, 6:40 pm

هوامش حرة
ابحث عن الكلمة

فاروق جويدة
فى زمان مضى كانت الكلمة تسبق كل شىء فى تحديد قيمة العمل الفنى .. كان الفيلم السينمائى يقوم على قصة وسيناريو وحوار وشخصيات مرسومة بدقة وعمق وكانت الأغنية تقوم على إبداع جميل ولم يكن غريبا أن يكتب نجيب محفوظ صاحب نوبل السيناريوهات للأفلام فيزداد الفيلم قيمة بل أن بعض الأفلام مثل الرسالة شارك فيها أكثر من كاتب كبير فى صياغة السيناريو .. وكانت الأغنية تحمل قيما فنية ولغوية عميقة المعانى والألفاظ .. وفى حوار الأفلام القديمة كنت تسمع وتشاهد اللغة العربية فى ازهى وأجمل حالاتها إبداعا كانت هذه هى حالنا فى يوم من الأيام ولكن الآن عليك أن تستعد لاستقبال حشود الركاكة والسذاجة فى الكلام والحوار والنص.. إنها مشاهد لا رابط بينها تنتقل فى أحداث غريبة تفتقد الترابط ولهذا جاءت الأعمال فى سياق بلا شكل أو مضمون.. إن الكتابة بهذا الأسلوب وهذه السطحية جعلت كبار النجوم يدورون فى فراغ وأحيانا تجد الفنان يدور حول نفسه بلا كلام ويستهلك نصف الحلقة فى مشهد لا حوار ولا حركة ولا دراما ولا أى شىء على الإطلاق .. كان الفنانون فى زمان مضى يقولون أن الفيلم أو المسلسل أو المسرحية يتلخص فى النص أى الورق لأن هذا الورق هو الأساس الذى يقوم عليه البناء ولكننا الآن نجد هياكل فنية لا تقوم على شىء وللأسف الشديد أن الأزمة الحقيقية التى واجهت مسلسلات هذا العام هى النص أى الكلمة أى الورق ولن تعود للفن قيمته وتأثيره إلا إذا عادت الكلمة واحتلت مكانتها فى العمل الفنى .. كانت أعمال المبدعين الكبار فى القصة والرواية والمسرح هى الثروة الحقيقية التى يسعى إليها الفنانون وكانوا يتسابقون على روايات نجيب محفوظ وإحسان عبد القدوس وفتحى غانم وعبد الحليم عبدالله وأمين يوسف غراب ويوسف السباعى ولو راجعت تاريخ السينما المصرية فسوف تجد أن الأعمال التى عاشت فى وجدان الناس هى الروايات والقصص التى كتبها هؤلاء المبدعون الكبار.. فى أى اتجاه ابحث عن النص هو النجاح وهو الفشل وهو القيمة وهو السذاجة إنها الكلمة ولا شىء يسبقها. fgoweda@ahram.org.eg
 
 
 
 
 
 
 
 
 

لمزيد من مقالات فاروق جويدة
رابط دائم:

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/656533.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1965
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الجمعة 10 أغسطس 2018, 11:07 pm

هوامش حرة
الحب لا يعرف الخيانة


فاروق جويدة



قالت: أخذ من عمرى أجمل سنواته ونحن فى فترة الخطوبة ونحن نستعد للزواج أنهى كل شىء.. لم اعرف إنسانا قبله وكان كل شىء فى حياتي..وافترقنا لكى أجد مفاجأة دمرتنى لقد تزوج من اعز صديقاتى ووقفت حائرة ما بين خيانة حبيبى ونذالة صديقتي..وفقدت الثقة فى كل شىء وأغلقت أبواب حياتى والآن لا أتصور أن أحب مرة أخرى حتى صديقاتى لم اعد اعرف احداً منهن..هل كل الحب خيانة.

< لا أتصور أن هذا الإنسان قد احبك بصدق لأنه لو احبك ما تخلى عنك والأسوأ من ذلك انه انتقل إلى اعز صديقاتك وهذا يعنى انه كان على علاقة بها وهو معك، لا أتصور أن يخون الإنسان وهو يحب إلا إذا كان انسانا ضعيفا مشوها، إن الحب يمنح الإنسان شيئا من الحصانة..إننا بالحب نقوى ونتحمل ونزداد إيمانا بالأشياء..إن الحب يصنع للإنسان قلعة تحميه من كل الصدمات والعواصف وهو يحصن الإنسان من أشياء كثيرة ولا اعتقد أن الإنسان يمكن أن يستسلم بسهولة أمام إحساس طارئ أو نزوة عابرة..إن هذا الشخص الذى اختار صديقتك وتخلى عنك لا يستحق منك ليلة حزن واحدة، إن هذه الصديقة تشبه هذا العاشق المخادع إنهما من نوع واحد وتركيبة متشابهة كلاهما لا يعرف الحب وسوف يخون صديقتك فى اقرب فرصة أما هى فلم تكن على مستوى صداقتك وأنا لا أوافقك على هذا السخط والرفض لكل شىء وسوف يدق بابك إنسان آخر أكثر نبلا وترفعا وشهامة وسوف تجدين من الأصدقاء من يستحق مشاعرك، المهم ألا تتكرر الأخطاء بين المحبين والأصدقاء..أنا لا اعتقد أن الإنسان يمكن أن يفرط فى حب كبير حتى لو واجه الظروف والصدمات إن الحب كائن أنانى لا يقبل شريكا له وحين اقتحمت صديقتك حياة هذا الرجل وأخذته منك فهذا دليل على انه لم يحبك ولم يكن لوجودك قيمة فى حياته..إن الحب يحصن الإنسان من كل الشوائب التى يعيشها العالم حولنا، انه الحماية والملاذ الآمن والحصن الحصين ولا تصدقى أبداً من يقول لك إن الخيانة يمكن أن تكون طرفا فى قصة حب حقيقية.

 

 

fgoweda@ahram.org.eg


لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: 
http://www.ahram.org.eg/NewsQ/661334.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إخترتُ لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: الأدب والاعلام والسياسة :: الكتب والروايات وقصائد الشعر-
انتقل الى: