عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فن وأعمال العندليب الراحل وكل ما يختص به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها وفاءً وحبا و إخلاصا من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إخترتُ لكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1860
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   السبت 14 أكتوبر 2017, 7:20 am

الأستاذة هالة محمد كتب:
رحم الله امي وطبعا الحنين لايام امي وامي وذكرياتي معها التي لن تغيب الى ان القى الله لان صورتها في قلبي وفي كدقات العيون رحلت جسدا لكن بقت سيرتها و اخلاقها وطيبتها في قلبي لن ترحل ابدا وستظل بداخلي لا تفارقني حتى القى الله سبحانه رحم الله امي وغفر لها واسكنها الفردوس الاعلى وجمعني بها عندما الباه هي ومن احب في جنات النعيم في الفردوس الاعلى مع الحبيب المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله اجةعين الى يوم الديه يا الله يارحمن
كلما تردين على موضوع تذكرين الأستادة هالة محمد ،أمك
و الله يعلم أقرأ ردودك و أقول اللهم آمين
أطال الله عمرك في صحة و عافِيَّة
حتى تسعدينا دوما في تواجدك في منتداكي


الأستاذة هالة محمد كتب:
كلمات جميلة معبرة من شاعر  تعبيره رقيق فعلا الحنين شئ اكيد في حياة الانسان الذي يحس بكل قيمة جميلة وليس الانسان الانتهازي المتلون اعذانا الله من هذه الصفات

ليس لدي ما أضيفه عن مقالك المؤثِّر
عن أستاذنا الشاعر الكبير فاروق جويدة
البساطة في التعبير و العمق
في متناول الجميع
دامت له الصحة و العافِيَّة
حتى يسعدنا بهوامشه الحرة




رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1860
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   السبت 14 أكتوبر 2017, 7:37 am

شكرا السِّي الحاج عبد المعطي على مرورك الجميل
دامت لكَ الصحة و العافِيَّة
لكَ مني وردة




رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1860
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الإثنين 16 أكتوبر 2017, 6:04 am

للسعادة أبواب كثيرة


فاروق جويدة;

سألتنى هل السعادة فيما نملك من الأشياء أم فيما نحس من المشاعر؟.. إن كلمة السعادة نختلط أحيانا عند بعض الناس، هناك من يتصور أنها لحظة فرح أو لحظة متعة أو إحساس بالبهجة يملأ نفوسنا ويحملنا بعيدا عن واقع محبط، فى أى الأشياء نجد السعادة؟.. إن السعادة لا تأتينا من الخارج إنها تنبت فينا أولا وبعد ذلك تشع فى كل جزء من كياننا ثم تشع حولنا ويشعر بها كل من يقترب منا، إنها ضوء يبدو خافتا ثم يزداد بريقا حتى يتحول الكون حولنا إلى نقطة ضوء تكبر وتتسع كلما جمعت أكبر عدد من القلوب التى تحيط بنا، هناك تشابه كبير بين الضوء والسعادة إن النهار حين يظهر يفتح أبواب الحياة وقلوب البشر والسعادة، أيضا حين تخرج منا فهى تتجاوز حدود أبواب الحياة وقلوب البشر والسعادة أيضا حين تخرج منا فهى تتجاوز حدود الأشخاص والأماكن والأشياء.. وليس من الضرورى أن تمتلك أكبر قدر من الأشياء لكى تكون سعيدا، ما أكثر التعساء الذين ملكوا كل شىء وكل واحد فيهم يشعر بأنه أفقر الناس.. إن امتلاك الأشياء يشعرنا بالزهو ولكنه لا يقدم لنا السعادة، إذا كنت تعيش فى قصر كبير فإنك فى آخر المطاف تنام فى غرفة واحدة ولن تستطيع أن تمد أقدامك لتنام فى غرفتين أو ثلاث ولكن المشاعر تجعلك تنتقل بين أكثر من مكان.. ليس المهم أن تملك الوردة وتسجنها فى إناء صغير ولكن المهم أن تشم عبيرها.. ليس المهم أن تجد حولك عشرات النساء ولكن قلبا واحدا يحتويك يكفيك.. بعض الناس يعيش لكى يمتلك الأشياء وحين تصبح بين يديه يزهد فيها ولكن ما أجمل أن تشعر دائما بقيمة الأشياء.. إن الأشياء تتجسد فى عمل تتقنه وتجد نفسك فيه.. ومكان تسكن فيه وتشعر بالأمان وهى أيضا إحساس أن تكون راضيا لأن الرضا يولد القناعة والقناعة أقرب الطرق إلى السعادة.. هناك من يرى السعادة لحظة ولكنها أكبر بكثير من حساب اللحظات، لأنك تستطيع أن تجعل منها عمرا كاملا إذا اكتفيت بما وهبك الله، لن تستطيع أبدا أن تأخذ من الحياة كل شىء والعقلاء هم من اختاروا بعض الأشياء وعاشوا من أجلها.

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/617535.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1860
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: صديق واحد يكفى   الجمعة 20 أكتوبر 2017, 6:13 am

صديق واحد يكفى


فاروق جويدة;

ضاقت بنا مساحات الأصدقاء وأصبح من الصعب فى زماننا البخيل أن تجد صديقا يضاف إلى السلسلة الذهبية لصداقاتك القديمة.. وما بقى من القديم الآن أعداد قليلة جداً ربما تكون محظوظا لو كانت بأصابع اليد الواحدة.. أصعب الأشياء أن تجد صديقا ولهذا حاول أن تحافظ على ما بقى بين يديك من صداقات الزمن الجميل.. والصديق ليس إنسانا عاديا إنه كاتم أسرارك والسند الذى تلجأ إليه فى وقت الحاجة والإنسان الذى لا يبيعك بأموال الدنيا.. ومن الصعب أن تقول عن كل إنسان عرفته أو عبر فى حياتك يوما أنه صديق، هناك سلسلة طويلة من المعارف وهناك سلسلة أكبر من الزملاء وهناك الأقارب والجيران وهم بالعشرات وربما بالمئات ولكن هناك صديق واحد وإن كنت محظوظا فهم خمسة وأفقر الناس من لا صديق له لهذا انصح دائما بأن يحافظ الإنسان على ما بقى لديه من هذه السلسلة الذهبية التى تسمى الصداقة .. والشىء الغريب أن هذه السلسلة قد يصيبها العطب وتجد فيها صداقات مزورة وفى كثير من الأحيان يمكن أن تخدعك صداقة عابرة وتتصور أنها من الذهب الحقيقى وسرعان ما تتضح حقيقتها وتجدها ذهبا كاذبا.. وأجمل الصداقات تلك التى تبتعد عن لغة المصالح ومن الأفضل ألا تكون بين الأصدقاء معاملات مالية أو مشروعات مشتركة حاول دائما أن تبتعد عن كل ما يشوه صورة الصداقة ويدخل بها فى نطاق المعاملات لأن المعاملات تفسد كل الأشياء لا تشترى سيارة صديقك لأنها لو تعطلت فسوف تكون هناك أزمة.. ولا تناسب صديقك لأن الأبناء لو انفصلوا ضاعت الصداقة ولا تقترض من صديقك لأنك لو تأخرت عليه فى السداد ربما خسرته وقبل هذا كله لا تحمل صديقك ما لا طاقة له به لأننا أحيانا لا نقدر ظروف الآخرين ونحملهم ما لا يحتملون..إن الصداقة شجرة جميلة من الأشجار النادرة تعطى الثمار والظلال والونسة وكلما اهتم بها الإنسان كبرت أمام عينيه وإذا بخل عليها تحولت إلى أشباح وذكريات لشىء جميل عبر فى حياتنا ومضى والصداقة ليست بالأعداد لأن صديقا واحدا يكفى.



رابط دائم: 
 http://www.ahram.org.eg/NewsQ/618618.aspx

 

 

 

 



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1860
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الخميس 26 أكتوبر 2017, 6:04 am

وكان الصمت أكبر منا



فاروق جويدة

زارنا الخريف معا فى وقت واحد فلم تكن سنوات العمر التى فصلت بيننا كبيرة ولكن كان الزمن يبدو على ملامحها أكثر منى حضورا ورغم الشعيرات البيض كانت هناك بقايا بريق يطل من عينيها يذكرنى بشباب رحل..كانت صدفة غريبة أن تجمعنا الأقدار بعد سنوات فراق طالت..أخذنا مكانا قصيا فى احد الفنادق كانت صدفة غريبة أن يجمعنا حفل زفاف كانت العروس قريبتها وكان العريس ابن احد اصدقائى..تكلمنا فى كل شىء عن الأبناء والأحفاد والذكريات وفجأة رأيتها تسألنى هل يمكن أن يستعيد القلب شبابه هل يمكن أن تحبنى مرة أخرى لماذا لا نجرب أن نرجع مرة أخرى..كان السؤال مفاجأة لى لأننى لم أفكر فى ذلك يوما بعد أن افترقنا.. راودتنى بعض الأحلام ولكنها رحلت وشدنى شىء من الحنين ولكنه سرعان ما اختفى وقبل ذلك كله أنا اعتقد أن النسيان إحساس جبار يقلب موازين الأشياء وأنا لا أحب أن اسكن بيتا عشت فيه سنوات عمرى ورحلت ربما سكنه غيرى وربما اختفت كل ذكرياته عن خاطرى ربما أصبح شيئا لا انتمى إليه..إن الإنسان أحيانا يحن إلى مكان عاش فيه وإذا سألته هل تتمنى أن تعود إليه مرة أخرى فانه يجيب لا أحب.. وكذلك المشاعر أنت لا تستطيع أن تصبح عبدا لإحساس كان يوما يملأ الدنيا عليك ثم اختفى فى ظروف غامضة..كنت حريصا ألا أجرح مشاعرها ولكننى كنت فى نفس الوقت أكثر حرصا على ألا اخدعها أو أقول شيئا لا اشعر به، كانت هناك أشياء تقف بيننا سنوات عبرت ومشاعر تغيرت وقلوب سكنت وأخرى رحلت وكانت كلها عبئا ثقيلا اختفت فيه الكلمات..كان ولابد أن أصارح نفسى أننا تغيرنا.. قالت أنت تغيرت كثيرا قلت لابد أن اعترف بأننى كبرت وأن هذا الشعر الأبيض ليس فقط علامات الزمن ولكن هناك أشياء أخرى لا استطيع استرجاعها، إن للزمن دورات بين الربيع والخريف والشتاء ولا يستطيع الإنسان أن يغير مواسم الفصول والشىء المؤكد أن للحب فصوله..قد يرى البعض أن القلب لا يشيخ وهذه حقيقة ولكن لكل شىء مواسم.. لم نتحدث بعد ذلك كثيرا لأن الصمت كان اكبر منا. 

 
http://www.ahram.org.eg/NewsQ/619724.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1860
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الجمعة 17 نوفمبر 2017, 6:23 pm

أكذوبة الزمن الجميل
فاروق جويدة;





هل الحنين للماضى جريمة، بعض الناس يكره ما يقال عن الزمن الجميل لأن لكل جيل زمانه، ومن قال إن الزمن الذى نعيشه الآن لا يجد الملايين من عشاقه؟!..إن كثيراً من الشباب يحب موسيقى الشوارع وغناء الشوارع وطعام الشوارع ولغة الشوارع..هناك أجيال تحب ذلك كله فهل نسخر منهم ونحكى لهم دائما قصصا عن زماننا الذى كان جميلا.. إن زمانك لم يكن جميلا لأنك ملكت السيارة وأنت على أبواب المعاش وابنك ملك السيارة وهو فى الثانوية العامة وأنت سكنت شقة غرفتين وصالة وابنتك سكنت فيلا فى التجمع الخامس وزوجها ثرى عربى كبير وأنت دخلت جامعة القاهرة بمجموع 60٪ وابنك دخل جامعة خاصة ودفعت 160 ألف جنيه وتخرج منها ولا يستطيع أن يكتب جملة واحدة باللغة العربية وأنت لم تحضر حفلا لسيدة الغناء العربى وكان يومها 50 جنيها وابنك حضر حفلا لاحد المطربين الراقصين ودفع 15الف جنيه سعرا للتذكرة..إن حديثك معه شىء ممل وأنت كل يوم تعيد وتزيد وتتحدث عن الزمن الجميل إن آخر عهدك بالبحر كان فى إحدى كبائن المعمورة استأجرتها ليوم واحد مع الأسرة ولكن ابنتك تسافر مع زوجها إلى شرم الشيخ كل أسبوع لأنه يملك يختا وابنك يسافر إلى الغردقة لصيد السمك مع رفاق السوء كل أسبوع وأنت بدأت حياتك العملية موظفا بسيطا فى وزارة التموين وابنك حتى الآن مازال ينتظر الوظيفة الضخمة مثل أبناء الأكابر.. لقد بقى لك عام واحد وتخرج إلى المعاش ويومها يمكن أن تعيش كما تحب مع ذكريات الزمن الجميل ولكن لا تتحدث كثيرا مع أبنائك عن هذا الزمن الجميل، إن آخر اتصال بينك وبين والدك المرحوم كان فى كابينة للمكالمات الخارجية فى ميدان العتبة ولكن ابنك معه أكثر من موبايل وأكثر من أيباد وقد كان حلمك يوما أن تتناول وجبة عشاء عند والدتك فيها البامية والملوخية والسبانخ ولكن أبناءك يحبون السوشى والجمبرى وقد وصل سعره إلى 500 جنيه..كان راتبك حين تزوجت خمسين جنيها وابنك المحظوظ يشترى بهذا المرتب علبة سجائر واحدة..يا صديقى لا تحزن كثيرا على زمانك الجميل واترك كل جيل يعيش زمانه.

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/623121.aspx

الشاعر فاروق جويدة للتعرف عليه المرجو الضغط  :هنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1860
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الإثنين 04 ديسمبر 2017, 2:03 am

شادية..الجمال لا يموت



فاروق جويدة


رحلت شادية الجمال والرقة والإحساس..زمن من الفن الجميل كانت فيه أجمل الورد فى حديقة الغناء المصرى..عاشت بكل مشاعرها تطرب وتغنى وتقدم أجمل الأدوار فى السينما المصرية فى عصرها الذهبى..لقد تألقت شادية فى كل أدوارها فى السينما والغناء..مع صوتها الرقيق عشنا أجمل ذكريات عمرنا..إن راح منك يا عين هيروح من قلبى فين ،القلب معاك لو حتى تروح آخر الدنيا..غنت شادية للحب بكل أشكاله وغنت لمصر بكل ما حملت من مشاعر الحب للوطن..جمعت شادية بين عذوبة الصوت ورقة المشاعر وفى كل الحالات كانت دائما قادرة على الوصول إلى قلوب محبيها وما أكثرهم..قدمت شادية مجموعة من الأفلام التى جسدت مشوارها الطويل الذى تنوعت فيه الأدوار والقضايا كانت الفتاة الجميلة والسيدة العجوز والأم الحائرة ولم تترك مساحة من الفن إلا وتفوقت فيها فى فيلمها الشهير معبودة الجماهير مع عبد الحليم حافظ عن قصة كاتبنا الكبير الراحل مصطفى أمين، قدمت دور المطربة الشهيرة التى وقعت فى حب مطرب شاب ورغم أنها كانت الشابة الجميلة لعبت دور الأم العجوز أمام عماد حمدى وكمال الشناوى وقبلت أن تكون أما لشكرى سرحان فى المرأة المجهولة وهو من أجمل أدوارها فى السينما وفى أغنياتها الوطنية عاشت شادية كل انتصارات الشعب المصرى حربا وسلاما..التقينا مرة واحدة فى بيت الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب بعد اعتزالها ويومها تمنيت لو عادت للغناء مرة أخرى وعبرت لها عن هذه الأمنية فقالت إذا كتبت لى قصيدة دينية فسوف أغنيها.. ولم يحالفنى الحظ خاصة أن شادية احترمت قرارها بالاعتزال ولم تحاول أن ترجع مرة أخرى للفن.. تصوفت شادية منذ سنوات بعيدة وكانت فى أبهى سنوات عمرها ورفضت الظهور مرة أخرى فى كل وسائل الإعلام..رغم انسحاب شادية من الساحة الفنية إلا أنها تركت خلفها رصيدا فنيا راقيا ابتداء بالصوت والغناء الجميل وانتهاء بأفلام زينت وجه السينما المصرية مع مسرحية وحيدة مع الفنانة سهير البابلى وهى ريا وسكينة وهى من أجمل ما قدم المسرح المصرى.. وقدمت شادية 112فيلما و10مسلسلات ومئات الأغانى فى مشوارها الطويل.. شادية لها مكانة كبيرة فى قلوبنا ولن تغيب لأن الجمال لا يموت. 


http://www.ahram.org.eg/NewsQ/625584.aspx


رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراد
نجم حبيب الملايين
نجم حبيب الملايين
avatar

الأوسمة :


تاريخ التسجيل : 16/10/2013
العمل/الترفيه : متقاعد / الأنترنيت
عدد المساهمات : 1860
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادئ
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: إخترتُ لكم   الأحد 14 يناير 2018, 12:06 pm

هوامش حرة
شخصيات لكل عام

فاروق جويدة

فى ساحة النسيان والتجاهل واختيار رموز العام هناك شخصيات تظهر ليوم واحد أو عمل واحد وشخصيات تأخذ عاما أو بعض عام .. ولكن هناك شخصيات لكل عام ولكل زمان..

< أهم كاتب: محمد حسنين هيكل

< أهم كتاب : شخصية مصر لجمال حمدان

< أهم شخصية : الفريق عبد المنعم رياض

< أجمل أغنية:الأطلال

< أجمل مسرحية: سك على بناتك

< أهم ممثل كوميدى: فؤاد المهندس

< أهم مطرب: عبد الحليم حافظ

< أهم مسلسل : ليالى الحلمية

< أهم قرار : حرب أكتوبر 73 وأنور السادات

< أهم مطربة : كوكب الشرق أم كلثوم

< أهم فنانة: سعاد حسنى

< أهم فنان : احمد زكى

< أهم فيلم: الناصر صلاح الدين وغزل البنات

< أهم مخرج :حسن الإمام ويوسف شاهين

< أهم ناقد : رجاء النقاش

< أهم ملحن : بليغ حمدى

< أهم شاعر عامية: مأمون الشناوى

< أهم شاعر فصحى : نزار قبانى

< أهم مواطن مصرى .. هذا الإنسان الشريف النزيه الذى تحمل هوجة الأسعار ولم يسرق ولم يرتش ولم يتاجر فى قوت الشعب..

كل سنة وانتم طيبين


http://www.ahram.org.eg/NewsQ/630365.aspx



رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إخترتُ لكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: الأدب والاعلام والسياسة :: الكتب والروايات وقصائد الشعر-
انتقل الى: