عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فنّ وأعمال العندليب الرّاحل وكلّ ما يختصّ به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها حبّاً له ووفاءً وإخلاصاً من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

  ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاتن فؤاد
اشراقة حبيب الملايين
اشراقة حبيب الملايين
فاتن فؤاد

الأوسمة :
 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  2qxs5eg
 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  4t0rol

تاريخ التسجيل : 02/08/2014
عدد المساهمات : 2680
انثى

 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Empty
مُساهمةموضوع: ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى     ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Emptyالأحد 17 أغسطس 2014, 11:33 am



 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  1

ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى


 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  S320095185411


دخلت ليلى مراد إلى الاستديو لتلعب دور البطولة فى فيلم «روميو وجوليت» أمام المطرب

«إبراهيم حمودة»، وذات صباح وهى تجلس فى غرفتها جاء من يقول لها:

«أنور وجدى فى الاستديو يريد مقابلتك».

لم تكن التقت به من قبل وحين دخل عليها، تحدث عن هدفه مباشرة دون لف ودوران،

قال لها: «وضعت كل ما أملك من مال مع مجموعة من الشركاء لإنتاج فيلم ألعب بطولته

أمامك ويخرجه كمال سليم، قالت ليلى: «أنا أجرى كبير جدا»، رد:

«أنا حطيت كل فلوسى فى الفيلم ده ومش عايز غير ليلى مراد»، قالت:

«أنا أجرى 15 ألف جنيه»، رد: «أنا بأبدأ حياتى، وإنتى لازم تساعدينى».

هكذا بدأت مسيرة «أنور وجدى» و«ليلى مراد» بفيلم «ليلى بنت الفقراء» عام 1945،

تخلله قصة حب بينهما صارت واحدة من أشهر قصص الحب التى عرفتها مصر فى

القرن العشرين، توجت بالزواج لكنها انتهت بالطلاق.

كانت قصة ليلى مع أنور فارقة فى حياتها الشخصية والفنية، قصة تداخلت فيها الغيرة

والنميمة والمكيدة، شهدت أحزانا وأفراحا، دموعا، وضحكات، طفولة فى الحب،

ونضوجا فى العقل، وأحزانا لفت حياتها منذ أن كانت طفلة صغيرة، وتركت فى

عينيها مسحة حزن رغم عشرات الأغانى التى شدت بها، ورقصنا معها فرحا وشجنا.

كانا معا «حياة عاصفة» حسب ما يقول «صالح مرسى» فى كتابه «ليلى مراد»

الذى يعد جزءا من سيرتها الذاتية روتها له، حياة احتوت على حقائق أغرب من الخيال،

فهى وافقت على إلحاحه بأن تلعب أمامه بطولة فيلم «ليلى بنت الفقراء»، واقترحت عليه

أن يقوم بإخراج الفيلم بدلا من كمال سليم الذى داهمه المرض فجأة قبل التصوير بأيام،

كان وقتئذ ممثلا يلعب الأدوار الثانية، وكانت هى نجمة ملء السمع والبصر، أثناء التصوير

اصطحبها ذات يوم بعد انتهاء العمل فى سيارته، قال لها: «يا سلام يا ليلى لو اتجوزتك

وعشت معاكى على طول؟، صعقت ليلى»، علقت ساخرة: «ياه، مرة واحدة كده؟»،

رد: «وفيها إيه يعنى، أهو ساعات ربنا يستجيب دعا الواحد»، ثم ترك عجلة القيادة

رافعا يديه إلى السماء، صائحا بأعلى صوته: «يا رب.. تتجوزينى يا ليلى».

انفجرت «ليلى» ضاحكة، وفى لذة شديدة بدأت تشعر بهذا «الغريب» الذى يغزو القلب

فيهتز، وكأنه يتحرك من مطرحه، جربت هذا الشعور قبل سنوات قليلة حينما دخلت فى

تجربة حب عنيفة، لكن الحبيب الذى ألهبها بكلمات الغزل لمدة ثلاث سنوات اشترط عليها

أن تعتزل الفن حسب رغبة أسرته، لكنها رفضت وافترقا، ليكون هذا الفراق عنوانا جديدا

فى قصتها مع الألم، التى بدأت منذ طفولتها حين كانت تشاهد أمها تبلل مخدتها بدموع الألم

من الأب صاحب الغزوات النسائية المتعددة.

جاءها «أنور» بعد فراق الحبيب الأول، وبعد أن كتبت قصتها مع الصعود الفنى والشخصى،

فمع الملك توطدت علاقتها، وأصبحت واحدة من المفضلين فى شلته، لكنها لم تقع فى حبه،

بدأت علاقتها به حين فوجئت وهى فى الإسكندرية باستدعائها فى سراى رأس التين للغناء،

وفى القصر ومع الحاشية غنت الكثير، وشدت بأغنيتها المفضلة عند الملك:

«يا ريتنى أنسى الحب يا ريت»، انتهت الليلة، لكنها لم تنته مع «فاروق» صاحب

الأطوار الغريبة، عادت إلى الفندق، وفى شرفة غرفتها راحت تسترجع مع صديقتها «نوال»

ما حدث مع «الملك»، كان الظلام معتما، والحديث ينساب بين الاثنين، وفجأة أضيئت الأنوار،

انتفضت: «مين؟»، رد: «أنا يا لا يلى»، هكذا كان يناديها «فاروق»، دعاها من جديد

لتلحق به لتواصل الغناء، فعلت ذلك حتى توطدت العلاقة بينهما،

كما توطدت العلاقة مع أحمد حسنين باشا رئيس الديوان الملكى.

من هذه الخلفية حطت «ليلى» على قلب «أنور» وحط هو على قلبها، فبعد أيام من

قوله لها: «تتجوزينى يا ليلى» كانت قصتهما معا حديث الوسط الفنى كله،

وتزوجا قبل أن ينتهى تصوير «ليلى بنت الفقراء»، كان الزواج فى أكتوبر 1945

وأحدث ضجة كبيرة، رحبت به الصحف ونسجت حوله الحكايات، كان «أنور» فتى وسيما

خفيف الظل، وكان محبوبا، أما ليلى فتحولت مع الأيام إلى نموذج لفتاة الأحلام لشباب مصر.

كانت تمثل دور الفتاة الطيبة المرحة التى تغنى دائما، وفى تلك السنوات التى تلت الحرب

العالمية الثانية كانت مصر تغلى، كانت أحداث كوبرى عباس تلهب الوجدان الشعبى،

والمظاهرات لا تكف والصراع السياسى يأخذ شكلا جادا، كان الإحساس بالقهر عاتيا

فى صدور الناس، وعندما عرض فيلم «ليلى بنت الفقراء» لأول مرة فى سينما

«استديو مصر» يوم 5 نوفمبر 1945، نجح نجاحا شديدا، كانت قصة الفيلم تحكى

حكاية حب بين فتاة فقيرة تسكن فى حى السيدة زينب وضابط غنى أرستقراطى،

وتقف العقبات الاجتماعية والطبقية فى طريق حبهما، تلك العقبات التى ينتصر عليها

الحب فى النهاية، ومع قصة الحب الحقيقية فى الحياة بين ليلى وأنور وجدى،

ازدحمت دور السينما بالناس.

كانت «ليلى» تبلغ من العمر وقتئذ 27 عاما فهى من مواليد 17 فبراير 1918،

وكان عمر أنور 41 عاما فهو من مواليد 11 أكتوبر 1904، وكان بينهما اختلاف فى

الديانة، فهى «يهودية» وهو «مسلم» غير أن هذا الاختلاف لم يكن له تمدد يذكر فى

حياتهما، كانت «ليلى» هى أقرب بنات والدها إلى قلبه، ولهذا سمح لها بحضور جلسات

الغناء التى كان يعقدها فى منزله، ومن ضمن حضورها الموسيقار المصرى اليهودى

«داود حسنى»، الذى أولاها رعاية خاصة، وفى عام 1932 كان موعدها مع الجمهور

لأول مرة، وهى بعد لاتزال فى الرابعة عشرة من عمرها، كان الحفل على مسرح رمسيس،

وحضره بمصاحبة صديقه الفنان محمد عبدالوهاب. بعد مسرح الريحانى،

وأقام الحفل جدها لوالدتها «إبراهيم روشو»، وأسهم فيه أمير الشعراء أحمد شوقى.

اكتظت قاعة المسرح بالجمهور فخافت ليلى من مواجهته، ارتعشت لعدة دقائق بعد أن

فتحت الستارة، مما اضطر الأديب والسياسى فكرى أباظة صديق والدها أن يدفعها

بيديه إلى المسرح وهو واقف وراء الستارة، فوجدت نفسها أمام الجمهور مباشرة،

غنت ليلى بلا ميكروفون، وكان ذلك بمثابة شهادة الجودة والنجاح لصوتها .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
zizighazy

الأوسمة :
 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  2gvsobd

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى     ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Emptyالأحد 17 أغسطس 2014, 7:31 pm

موضوع أكثر من رائع
أستمتعت بقصة من الزمن الجميل
الغريب إن أنور وجدى دعائة دائما مستجاب
فى موضوعوك تونة دعا ربنا وقال  يا رب.. تتجوزينى يا ليلى

كان قد عرض دفع كل ثروته لمن ينقذه من مرضه رغم أن هناك قصة شهيرة تروي عنه

أنه قال في إحدي جلساته: «يارب هات لي كل أمراض الدنيا بس ارزقني نصف مليون جنيه»

. وكأن أبواب السماء كانت مفتوحة فاستجاب الله لدعائه وأعطاه المال بوفرة ولكن ابتلاه بأمراض خطيرة قضت علي حياته! ولله في خلقه شئون.



أحييكى على إختيارك موضوعات مشوقة عن عمالقة الفن الجميل

تحياتى مشرفتنا الرائعة


 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  07_11_1614785461889671 العاب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أشرف
الاشراف
الاشراف
أشرف

الأوسمة :
 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Rsvno6

تاريخ التسجيل : 06/11/2013
عدد المساهمات : 929
ذكر

 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى     ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Emptyالإثنين 18 أغسطس 2014, 11:23 am

موضوع جميل استاذه فاتن عن عمالقه الزمن الجميل
والثنائى الرائع في الأفلام الجميله ليلى مراد وانور وجدى
فعلا قصه حقيفيه رائعه ومعلومات جديدة أقرأها بشغف
دمتى بخير وأرقى تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء الدين أحمد
المدير العام
المدير العام
علاء الدين أحمد

الأوسمة :
 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  W0mi2p

العمر : 53
تاريخ التسجيل : 04/10/2013
العمل/الترفيه : محامى
عدد المساهمات : 8652
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادى مع العندليب
ذكر

 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى     ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Emptyالإثنين 18 أغسطس 2014, 3:38 pm

ما شاء الله عليكي فاتن
صفحات رائعة جداااا عن الجميلة الحبيبة ليلى
التي عانت كثيرا بحياتها برعم النجاح المذهل 
رحمها الله رحمة واسعة
وشكرااااا جداااااااا فاتن
وشكراااااااا جنة ع الاضافة الرائعة
مع ارق تحياااااااااتي


 ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى  Oao_ue10

لسه مشوار الحياة شايل لنا وقفات
معالم فى طريق الحب أحلى كتير من اللى فات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://halim.forumegypt.net
 
ليلى مراد بحثت عن «قيس» فوقعت فى شبكة «التاجر» أنور وجدى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: رواد الزمن الجميل :: ليلى مراد-
انتقل الى: