عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
منتدى حبيب الملابين يرحب بكل عشاق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ رحمه الله وعشاق الفن الجميل متعاونين جميعا للحفاظ على فن العندليب وكل ما يختص به فلطالما أسعدنا ولا يزال بما تركه لنا من أعمال باقية مهما مر الزمان
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

عبد الحليم حافظ حبيب الملايين

منتدى يعمل على نشر فنّ وأعمال العندليب الرّاحل وكلّ ما يختصّ به من تسجيلات ومطبوعات والحفاظ عليها حبّاً له ووفاءً وإخلاصاً من جمهوره
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاتن فؤاد
اشراقة حبيب الملايين
اشراقة حبيب الملايين
فاتن فؤاد

الأوسمة :
ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  2qxs5eg
ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  4t0rol

تاريخ التسجيل : 02/08/2014
عدد المساهمات : 2680
انثى

ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Empty
مُساهمةموضوع: ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»    ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Emptyالجمعة 10 أكتوبر 2014, 12:13 am






ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  2hzj2c1



من دفتر حكايات الحب.. «ليلى» تتنكر بـ«الملاية اللف» وتضبط «أنور» مع الفرنسية «لوسيت» ..

قال لها: «فاكرة نفسك إنتِ مين.. شكسبير؟»....آخر كلمات الزوجة المجروحة:

أنا فرحانة لأنك طلعت بتحب حاجة غير الفلوس الأربعاء، انور وجد وليلى مراد نقلا عن اليومى..

بعد أن تأكدت «ليلى مراد» من أن غرام «أنور وجدى» ينصرف إلى غيرها، إلى الفرنسية

«لوسيت»، وبعد أن تأكدت من أنها اصطحبته إلى القاهرة وهو عائد إليها من باريس، بعد أن

تأكدت من كل ذلك صممت أن تصل إلى الحقيقة بنفسها، أن تقتحم الاثنين معا، فوضعت خطتها

لضبطهما معا، وكانت خطة سينمائية فعلا، خطة تؤكد أن «ليلى» التى صعدت بسرعة الصاروخ فنيا،

وأصبحت نجمة تتربع على عرش السينما، تواجه الآن أصعب محطاتها، مواجهة استدعت فيها موهبتها

التمثيلية، لتلعب من خلالها الدور الذى سيحدد شكل مستقبل حياتها مع الرجل الذى أعطته قلبها ظنا

منها أنه هو «قيس» الذى بحثت عنه. سألت نفسها، كيف أنفذ خطتى لضبط «أنور» و«لوسيت»؟.

أطلقت خيالها حتى اهتدت إلى فكرتها، اشترت «منديل بأوية وملاية لف» لتنفيذها، وحددت ساعة الصفر.

كانت الساعة العاشرة مساء فى أحد أيام شهر يناير، ورغم برودة الجو، وانهمار المطر، إلا أن السيارة

كانت تخترق شوارع القاهرة من مسكنها بـ«عمارة الإيموبيليا» وسط القاهرة، إلى حيث توجد

«لوسيت» و«أنور». كان معها فى السيارة صديقتها «مارسيل» زوجة عازف الكمان المشهور

«يعقوب تاتيوس»، وقفت السيارة عند باب العمارة، ونزلت امرأة منها ترتدى «الملاية»

و«المنديل»، مثلت «ليلى» أهم أدوارها فى الحياة، دون أن يظهر فى فيلم سينمائى، طلبت من صديقتها

«مارسيل» البقاء فى السيارة ومعها السائق «خضر»، دخلت العمارة، كانت تريد أن تعرف فى أى شقة

ودور يوجد العاشقان، فتوجهت إلى «البواب» المختبئ فى حجرته من برد الشتاء، دقت عليها فخرج،

سألته عن أى دور يسكن «سى أنور الممثل»، رد: «عاوزة منه إيه يا ست»، قالت

«أنا الغسالة الجديدة، ودايخة على العمارة من ساعتين»، سألها البواب: «هو فيه حد ييجى

يغسل فى وقت زى ده؟»، فردت: «أنا جايه أتفق معاه على ميعاد» نظر إليها البواب طويلا

ثم أشاح عنها قائلاً: «الأستاذ أنور ساكن فى الدور السادس». صعدت ليلى، سمعت من على

الباب صوتهما وهما يتحدثان بالفرنسية، وقبل أن تضغط على الجرس، قررت فجأة تغيير خطتها،

فعادت إلى سيارتها وطلبت من صديقتها «مارسيل» الانصراف، ودخلت إلى الجراج الذى كان

خاليا من السياس، وفيه سيارة أنور «الكاديلاك» وكانت مفتوحة، فدخلت إليها وجلست فى

المقعد الأمامى مقررة انتظار نزول «أنور» الذى كان لا يبيت خارج بيته مع ليلى. الساعة الثالثة صباحا

نزل «أنور» وهو يتضاحك مع «لوسيت»، وما إن اقتربا من السيارة حتى زلزلته المفاجأة.

هبطت ليلى من السيارة، تحدثت مع لـ«لوسيت» بالفرنسية: «أنا آسفة يا مدام أو مودموزيل،

لكن أنا زوجته». يصف «صالح مرسى» هذا المشهد بـ«المروع»، حيث وقف «أنور» مذهولا

لا يعرف ماذا يقول، وراحت الفتاة الفرنسية تتلفت يمينا وشمالا، تنظر إلى «أنور» تارة، و«ليلى»

تارة أخرى، وابتسمت ليلى قائلة: «حانفضل واقفين كده ما تتفضلوا بالركوب»، وركب الجميع،

وانطلقت السيارة وفيها الثلاثة، «ليلى» و«أنور» و«لوسيت». المرأة التى تتصرف على هذا النحو،

هى فولاذية الأعصاب، وتمتلك حدا فاصلا بين العقل والقلب، تؤجل عواطفها، تقهر ضعفها وتستدعى

قوتها، تبحث عن هذا السر الذى يجعلها تقف عند الخط الفاصل بين العيش بكرامة، أو البقاء بدونها،

«ليلى» وعت كل هذا، قررت أن تحول هزيمتها فى حبها إلى قوة لم يتوقعها الحبيب الذى غدر بها،

وكى تفعل ذلك وضعت مخططا متكاملا تعرف بدايته ونهايته. قبل أن تنطلق السيارة بـ«الثلاثة»

تخترق شوارع القاهرة، نادت على سائق سيارتها طالبة منه بأن يلحق بهم، وكما يقول صالح مرسى

فى كتابه «ليلى مراد»: فى داخل السيارة كانت ليلى تتحدث بلا توقف، تحدثت مع «لوسيت»

عن باريس، وعن فينسيا، وعن كان، والكازينو العالمى الشهير، ثم التفتت إلى «لوسيت» قائلة لها:

«أرجو أن يكون بلدنا عجبك»، ولما وصل الجميع إلى عمارة «الإيموبيليا»، صافحت «ليلى»

«لوسيت» بحرارة، ثم أمرت السائق أن يعود بها إلى الشقة التى أتت منها. صعد «أنور وليلى»

إلى شقتهما، ترقب أنور ماذا ستقول له؟، لكنه فوجئ بها لا تفتح فمها، بل كانت المفاجأة الكبرى

أنها دخلت إلى غرفة النوم، قائلة: «تصبح على الخير». كانت الساعة الرابعة صباحا،

هى تجمع مع وصيفتها محتوياتها الخاصة، وهو يجلس فوق مقعد بحجرة المكتب، يفكر ثم يفكر،

هى انتهت من جمع كل ما يخصها، وهو لا يعرف متى ستنطلق، نامت ساعتين أو ثلاثة بعد أن

أنهت مهمتها بجمع كل متعلقاتها، كانت اتخذت قرارها النهائى بالانفصال، لكنها كانت تتفنن فى

كيفية إخراجه، بالطريقة التى تحفظ لها كرامتها، وترد لها اعتبارها، وتعوضها كل لحظة رومانسية

عاشتها معه، ولم يحسن هو استقبالها. استيقظت فى السابعة صباحا، ارتدت ملابسها وجهزت حقائبها،

ويقول صالح مرسى: عندما فتحت باب غرفتها كان «أنور» لا يزال جالسا كما هو فوق مقعده منذ

عودتهما سويا دون نوم، وقالت: «أنا ماشية يا أنور». التفت إليها ذاهلا وعادت تقول له:

«على فكرة أنا مش زعلانة منك، بالعكس، أنا فرحانة جدا». - رد: «عاوزة تقولى إيه؟، فيه واحدة

تفرح لما تضبط جوزها مع واحدة تانية؟». - ردت: «أصل الناس كانوا دايما يقولوا لى أنى اتجوزت

واحد مالوش قلب، ما يعرفشى يحب غير الفلوس، لكن أنا كنت باقول إن لك قلب، وطلعت أنا صح».

- رد: إنت فاكرة نفسك مين؟ شكسبير؟ . - ردت: ولا شكسبير ولا حاجة ،

أنا بقول لك اللى أنا حاسة بيه، أشوف وشك بخير. خرجت ليلى وهى تودع قصتها الغرامية

مع أنور رغم أنها لم تنسها أبدا..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zizighazy
نائب المدير
نائب المدير
zizighazy

الأوسمة :
ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  2gvsobd

تاريخ التسجيل : 12/10/2013
عدد المساهمات : 9532
الموقع : حبيب الملاببن
المزاج : رائع مع حبيب الملايين
انثى

ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»    ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Emptyالجمعة 10 أكتوبر 2014, 7:43 am

مش ممكن على الحكاية
هو فى كده إيه الأعصاب الرائعة دى
فعلا و لا شكسبير يكتب قصة رد فعل زوجة إكتشفت خيانة زوجها بهذا الشكل
بجد ليلى مراد التى نعرفها رقيقة جدا
لها عقل يخرج هذه الفكرة الشيطانية
سبحان الله على عقلها ورزانتها وهدوءها
بجد يا إشراقتنا
إنتى رائعة
أتيتى بموضوع جميل جميل جميل
حكاية ممتعة و لم أصدق عينى و أنا أطلع علىيها
و أقول ليلى مراد تعمل كده إيه ده

شكرا تونة إشراقة المنتدى الرائعة
الله لا يحرمنا منك ولا من مواضيعك الراقية الجميلة


ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  07_11_1614785461889671 العاب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء الدين أحمد
المدير العام
المدير العام
علاء الدين أحمد

الأوسمة :
ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  W0mi2p

العمر : 53
تاريخ التسجيل : 04/10/2013
العمل/الترفيه : محامى
عدد المساهمات : 8652
الموقع : حبيب الملايين
المزاج : هادى مع العندليب
ذكر

ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»    ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Emptyالثلاثاء 14 أكتوبر 2014, 1:28 am

شكرااااااااااا جدااا يا فاتن
مقال جميييل نادر جداااااااا
رحم الله الجميلة ليلى


ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Oao_ue10

لسه مشوار الحياة شايل لنا وقفات
معالم فى طريق الحب أحلى كتير من اللى فات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://halim.forumegypt.net
أشرف
الاشراف
الاشراف
أشرف

الأوسمة :
ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Rsvno6

تاريخ التسجيل : 06/11/2013
عدد المساهمات : 929
ذكر

ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»    ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»  Emptyالثلاثاء 14 أكتوبر 2014, 8:39 am

ايه النوادر الحلو دى
الف شكر لكى اخت فاتن
مجددة ومتنوعه بمواضيعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليلى مراد تتنكر بملاية لف وتضبط «أنور»
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبد الحليم حافظ حبيب الملايين :: رواد الزمن الجميل :: ليلى مراد-
انتقل الى: